pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

على مستوى المندوبين

بن سبت: مجلس وزراء «أوابك» عقد اجتماعه الثامن بعد المئة


- متابعة تكليف المكتب التنفيذي للمنظمة بتفعيل مبادرة الشرق الأوسط الأخضر

ذكر الأمين العام لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، علي سبت بن سبت، أن مجلس وزراء المنظمة قد عقد اجتماعه الثامن بعد المئة على مستوى مندوبي وزراء النفط والطاقة في الدول الأعضاء، في دولة الكويت بتاريخ 18 مايو 2022، برئاسة المهندس خالد مطر العليج، ممثل الجمهورية العربية السورية في المكتب التنفيذي للمنظمة، التي لها رئاسة الدورة لعام 2022.

وأضاف بن سبت، أن الاجتماع قد ناقش مجموعة من المواضيع ذات الصلة بأعمال وأنشطة المنظمة ومن بينها المصادقة على الحسابات الختامية للمنظمة لعام 2021، كما اطلع الاجتماع على التقرير المعد حول عمليات التحضير والاعداد لمؤتمر الطاقة العربي الثاني عشر المزمع عقده في دولة قطر خلال الربع الأخير من عام 2023، وعلى الفعاليات والندوات التي نظمتها الأمانة العامة أو شاركت فيها أو التي ستنظمها خلال عام 2022.

وأوضح المجلس قد اطلع أيضا على التقارير المعدة من قبل الأمانة العامة لمنظمة أوابك من ضمنها التقرير ربع السنوي حول الأوضاع البترولية العالمية، وتقرير حول حرق الغاز على الشعلة، وتقرير عن «مقترحات وكالة الطاقة الدولية لمواجهة احتمال خروج النفط الروسي من الأسواق»، وتقرير عن «الأزمة الروسية الأوكرانية وانعكاساتها الأولية على أسواق النفط العالمية»، والتقرير ربع السنوي حول «تطورات الغاز الطبيعي المسال والهيدروجين» وغيرها.

وأفاد الأمين العام، بأن الاجتماع الثامن بعد المئة لمجلس وزراء منظمة أوابك (على مستوى المندوبين)، قد سبقه الاجتماع الـ 162 للمكتب التنفيذي الذي عقد في نفس اليوم، برئاسة المهندس خالد مطر العليج، ممثل الجمهورية العربية السورية في المكتب التنفيذي للمنظمة، التي لها رئاسة الدورة لعام 2022، وهو اجتماع مخصص للتحضير لاجتماع مجلس وزراء المنظمة (على مستوى المندوبين).

وقد استعرض الاجتماع التقدم المحرز على صعيد تنفيذ خطة تفعيل وتطوير نشاط المنظمة المعتمدة من قبل مجلس وزراء المنظمة وخاصة في مجال تفعيل العلاقة بين الأمانة العامة للمنظمة والشركات العربية المنبثقة عنها، ومجال تفعيل دور المنظمة في التدريب، ومجال تنسيق مواقف الدول الأعضاء وباقي الدول في شأن مفاوضات التغير المناخي والالتزامات المترتبة عليه، ومجال تطوير بنك المعلومات وتفعيل دوره.

كما تداول الاجتماع في شأن متابعة قرار مجلس الوزراء الموقر «4/107» في شأن تكليف المكتب التنفيذي للمنظمة وبالتنسيق مع المملكة العربية السعودية في تفعيل مبادرة الشرق الأوسط الأخضر وتبني تطبيق مفهوم الاقتصادي الدائري للكربون، كما تطرق الاجتماع الى اختيار مجال جائزة أوابك للبحث العلمي لعام 2022 من ضمن ثلاثة مجالات مقترحة تتعلق بالصناعات البترولية التحويلية، والطاقات الجديدة والمتجددة، ومجال «تقنيات نزع الكربون في الصناعة البترولية والاقتصاد الدائري للكربون».

واختتم الأمين العام، تصريحه معرباً عن شكره الجزيل للمساندة المستمرة والدعم اللامحدود الذي تتلقاه الأمانة العامة لمنظمة أوابك من دولها الأعضاء ما مكنها من الاستمرار في أداء عملها على النحو المطلوب، متمنياً المزيد من التقدم والازدهار للصناعة البترولية في الدول الأعضاء في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها أسواق الطاقة العالمية.

هذا وقد حضر الاجتماع ممثل دولة الكويت في المكتب التنفيذي لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، الشيخ الدكتور نمر فهد المالك الصباح، حيث رحب بالوفود المشاركة في الاجتماع، وتمنى لهم طيب الإقامة في بلدهم الثاني الكويت، وتمنى لهم التوفيق في الاجتماع وأن يخرج بالأهداف المرجوة.

وأشار الشيخ الدكتور نمر فهد المالك الصباح في كلمة له خلال الاجتماع أن دولة الكويت تدعم كافة الجهود التي من شأنها دعم وتشجيع التعاون بين الدول الأعضاء في منظمة (أوابك)، وتوحيد الجهود لتطوير الصناعة النفطية وإقامة مشروعات مشتركة تعود بالمنفعة العامة لشعوب المنطقة.

وشدد على أن دولة الكويت تقدم كافة التسهيلات لمنظمة (أوابك) للقيام بدورها على أعلى مستوى.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي