pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«غولدمان ساكس» يفترض سيناريوين للدولار إذا حدث ركود في أميركا

يرى بنك غولدمان ساكس، أنه على الرغم من أن الدولار يزداد قوة عندما يلوح الركود في الأفق، فإن كل السيناريوهات محتملة عندما يصبح الركود حقيقة، متوقعاً احتمالين للدولار في الأسابيع المقبلة.

وأوضح أن الاحتمال الأول يفيد بأنه في حال تحسّن آفاق النمو العالمي فسيشهد الدولار ضعفاً مع توجه المستثمرين نحو الأصول ذات المخاطر العالية، مشيراً إلى أنه في هذا الاحتمال يفضل الدولار الكندي.

وأضاف أن الاحتمال الثاني، يقضي بدخول الاقتصاد في ركود، ما سيلحق الغموض باتجاه الدولار.

وتوقّع البنك بالنسبة إلى الاحتمال الأخير، التوجه إلى الين الياباني، الذي عادة يرتفع في أوقات الركود، لافتاً إلى أن الين قد يسجل ارتفاعاً بنحو 20 في المئة مقابل الدولار في هذا السيناريو.

وكان «غولدمان ساكس»، خفض توقعاته للنمو الاقتصادي في الولايات المتحدة إلى 2.4 في المئة للعام الحالي و1.6 في المئة في العام المقبل، وذلك انخفاضاً من 2.6 في المئة و2.2 في المئة على التوالي في توقعات سابقة.

وقال رئيس مجلس إدارة البنك، لويد بلانكفين، إنه يجب على الولايات المتحدة أن تستعد للركود، حيث إن هناك مساراً ضيقاً لتجنّبه.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي