pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

حقّقت نمواً 10.8 في المئة بأرباحها الصافية خلال الربع الأول

«المباني»... تطورات تشغيلية وأولويات إستراتيجية والتوسّع بـ «الأڤنيوز»

عقدت شركة المباني مؤتمر المحللين والمستثمرين للربع الأول من عام 2022، بحضور نائب الرئيس التنفيذي طارق العدساني، والرئيس المالي التنفيذي زاهد كاسماني، وأدارته مديرة علاقات المستثمرين ريم الهاجري.

وكانت «المباني» قد أعلنت في وقت سابق نتائجها المالية للربع الأول المنتهي في 31 مارس الماضي، محققة صافي أرباح بقيمة 14.52 مليون دينار، بنمو 10.8 في المئة مقارنة بالربع الأول من 2021.

وأكد مسؤولو الشركة خلال المؤتمر مساهمة التطورات التشغيلية الأخيرة بزيادة ثقتها في مكانتها، وإظهار التزامها بمواصلة خدمة أولوياتها الإستراتيجية، والتركيز على تنفيذ مشاريعها، وتوسع علامة «الأڤنيوز» التجارية، واستهداف فئات أصول جديدة، والحفاظ على الالتزام تجاه كل المساهمين وأصحاب المصالح.

وأوضحت «المباني» أن الطلب على المساحات الـتأجيرية في «الأفنيوز الكويت» استمر خلال الربع الأول، إذ بلغت نسبة الإشغال 95.4 في المئة، بزيادة قدرها 70 نقطة أساس مقارنة بالربع الماضي، لافتة إلى أن المجمع شهد تحسناً طفيفاً في معدل الإقبال، بعد رفع الحكومة العديد من القيود المتعلقة بفيروس كورونا، والتي شملت السماح للأشخاص غير المطعّمين بدخول مراكز التسوق ودور السينما.

ولفتت «المباني» إلى أنها تواصل جهودها لتصحيح تقسيم المناطق في «الأڤنيوز- الكويت»، من خلال تحسين مزيج المستأجرين عبر جميع المراحل، وجذب متاجر رئيسية جديدة وزيادة منافذ الترفيه، منوهة بأنه مع احتفال المجمع بمرور 15 عاماً على افتتاحه، فإنها على ثقة باستمراره كوجهة مفضلة للتسوق والترفيه في الكويت.

وأفادت الشركة بأنه بما يخص فندق «هيلتون جاردن إن- الكويت»، ذا الأربع نجوم والمتصل مباشرة بـ «الأڤنيوز- الكويت» من خلال منطقة الفوروم ويضم 385 غرفة ضيوف بما في ذلك أجنحة عائلية، فمع بداية العام الجديد، أثر الطلب المحدود إلى جانب انتشار متحور الأوميكرون، على أداء الفندق في شهري يناير وفبراير.

وتابعت أن ذلك يأتي على عكس شهر مارس، بحيث شهدت أعمال الفندق بعض التعافي بسبب رفع القيود المتعلقة بـالجائحة، ما ساهم في زيادة نسبة الإشغال ومتوسط سعر الغرف، من خلال أنشطة الرحلات العابرة والمؤتمرات واجتماعات الأعمال.

«الأڤنيوز- البحرين»

وكشفت «المباني» عن تحسن الإقبال بشكل ملحوظ على «الأڤنيوز- البحرين»، مع الانتقال إلى المستوى «الأخضر» من القيود المتعلقة بـجائحة كورونا في المملكة خلال شهر فبراير الماضي، بحيث رفعت الحكومة جميع القيود المفروضة على الأفراد الذين تم تطعيمهم وغير المطعمين، ما سمح بسعة 100 في المئة للمواقع الداخلية بما في ذلك مراكز التسوق، والمطاعم، والمقاهي، وأسواق التجزئة.

ويصنف «الأڤنيوز- البحرين» حالياً من بين أفضل مراكز التسوق في البحرين، بمعدل الإقبال لكل متر مربع من المساحة التأجيرية، وتشكل المرحلة الثانية امتداداً للجزء الغربي من المجمع على مساحة 125 ألف متر مربع، ما سيؤدي إلى زيادة المساحة التأجيرية إلى نحو 76 ألف متر مربع من المساحة التأجيرية، بحيث يركز مزيج التأجير بشكل أساسي على البيع بالتجزئة على أن يقسم الباقي بين أنشطة المطاعم والترفيه.

وسيسهم تطوير المرحلة الثانية في تحويل «الأڤنيوز- البحرين» إلى واحد من أفضل مراكز التسوق من حيث المساحة التأجيرية الإجمالية في البحرين، ومن المتوقع أن يتم إنجاز المشروع نهاية عام 2023.

وأفادت بأنه بما يخص فندق «هيلتون جاردن إن- البحرين»، والذي يتمتع بإمكانية الوصول المباشر إلى «الأڤنيوز- البحرين»، ويتكون من 192 غرفة عادية وأجنحة عائلية، فقد كان الأداء مدفوعاً بمعدل الإشغال ونمو معدل ايرادات الغرفة المتاحة خلال الربع الأول من العام الجاري، لافتة إلى تمتعه بإقبال ممتاز بحيث استفاد من الإجازات الممتدة المتعلقة بالأعياد الوطنية في الكويت وسباق الجائزة الكبرى للفورمولا 1.

من ناحية ثانية، يعد فندق «والدورف أستوريا- الكويت»، ذو الخمس نجوم والمتصل بمنطقة «برستيج» في «الأڤنيوز- الكويت»، من أرقى الفنادق ويتضمن 200 غرفة، وأعلنت الشركة عن استعداد فريق الإدارة للافتتاح الرسمي، بحيث يتضمن فريقاً يتمتع بخبرة عالمية من العلامات التجارية الشهيرة في عالم الضيافة، وهو بات في مراحل الإنشاء النهائية حالياً، ومن المتوقع أن يكون الافتتاح المبدئي خلال هذا العام.

«أڤنتورا جابر الأحمد»

تعدّ مدينة جابر الأحمد إحدى مشاريع المؤسسة العامة للرعاية السكنية، ومن المقرر أن تستوعب نحو 65 ألف شخص، بما في ذلك 6700 أسرة كويتية، وهو يتضمن فرصاً استثمارية يتولى القطاع الخاص تطويرها بالتعاون مع المؤسسة بنظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

ووقع الاختيار على تحالف يضم «المباني» المطور الرئيسي ومجموعة الصناعات الوطنية وشركة التخصيص القابضة باعتباره «المستثمر المفضل»، لتطوير إحدى تلك القطاعات المخصصة للاستثمار، والتي يطلق عليها اسم «J3»، والذي أطلق عليه الآن اسم «أڤنتورا» وهو قيد التطوير حالياً، وسيشمل مساحة تأجيرية للتجزئة تبلغ 108.233 ألف متر مربع، ومرافق سكنية بمساحة تأجيرية 49893 متراً مربعاً (276 وحدة، تضم 204 شقق و 72 تاون هاوس)، في حين أن المدينة متصلة بشكل جيد بشبكة الطرق الحالية، وتقع على بعد 25 دقيقة فقط من المطار و15 دقيقة من مدينة الكويت.

ويعمل الآن المقاول الرئيسي وفريق الإشراف بكامل طاقته في الموقع استعداداً لأعمال التحضير له، في حين من المتوقع أن تبدأ أعمال البناء بحلول الربع الثاني من هذا العام، على أن يكون الوقت المتوقع مبدئياً للانتهاء من المشروع عام 2025.

«S3 صباح الأحمد»

تم اختيار «المباني» كالمستثمر المفضل من قبل المؤسسة العامة للرعاية السكنية، لمشروع آخر بنظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص، لفرصة استثمار مدينة صباح الأحمد أو ما يعرف بقطاع «S3»، بحيث يقع المشروع في جنوب الكويت.

وستتولى «المباني» تطوير مشروع تجاري متعدد الاستخدامات يتألف من مركز تجاري وفندق 3 نجوم يتضمن 110 غرف، وسيمتد على مساحة 32451 متراً مربعاً.

وسيضم المركز التجاري مساحة تأجيرية تبلغ 23200 متر مربع تتألف من محلات البيع بالتجزئة، وقاعات السينما، والسوبر ماركت ومراكز الترفيه العائلية والمطاعم من خلال تجربة السوق الأصيلة.

الأڤنيوز- الرياض

تؤمن «المباني» بشكل راسخ بأن مشروع «الأڤنيوز- الرياض» سيساهم في تقديم نموذج لمراكز التسوق الإقليمية الكبرى إلى السعودية، مشددة على أهميته الحيوية في السوق السعودي والمنطقة، بحيث سيخلق التطوير العديد من فرص العمل، ويدعم النمو الاقتصادي.

ويتمتع «الأڤنيوز- الرياض» بموقع إستراتيجي يطل على تقاطع طريق الملك سلمان وجسر الملك فهد، ويمتد على مساحة 390 ألف متر مربع بمساحة تأجيرية تبلغ 400 ألف متر مربع. وسيتم إنشاءه بأرقى وأفضل التصاميم على مستوى العالم، ويتضمن أفضل المعايير للحفاظ على البيئة وعناصر الاستدامة، مع الحصول على شهادة نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة (LEED) من قبل المجلس الأميركي للأبنية الخضراء.

ويسير المشروع على قدم وساق منذ التوقيع مع المقاول الرئيسي العام الماضي، إذ بدأت أعمال البناء منتصف يناير الماضي، ومن المتوقع الانتهاء منه عام 2025.

«الأڤنيوز- الخبر»

أشارت «المباني» إلى أن مشروع «الأڤنيوز- الخبر»، الذي يعد أحد مشاريعها الواعدة، ويمتد على مساحة 197600 متر مربع، بمساحة تأجيرية تبلغ 175 ألف متر مربع، سيمثل إضافة بارزة إلى بصمة تجارة التجزئة والترفيه في المنطقة الشرقية من السعودية.

ويتضمن المشروع مناطق تجارية وترفيهية، وبرجين سيضمان مكاتب وعيادات وفندق «فورسيزونز»، وسيسمح تصميمه بتطوير برجين آخرين في مرحلة لاحقة، وقد بدأت أعمال التمكين والحفر في شهر نوفمبر 2021، ويتوقع أن يتم إنجازه بنهاية 2025.

استمرار التعافي من «كورونا»

ذكر كاسماني أن «الأفنيوز- الكويت» يقترب حالياً من العمل بطاقته التشغيلية العادية، إذ حقق نسبة إشغال بلغت 95.4 في المئة بنهاية مارس الماضي، ما أدى إلى زيادة في إيرادات الإيجار.

وقال إنه بالمقارنة مع عام 2021، ارتفع إجمالي الإيراد التشغيلي لـ«لأڤنيوز- الكويت» 9.27 في المئة إلى 25.47 مليون دينار. وأشار إلى أن هذه الزيادة في الإيرادات الأساسية، تظهر جهود «المباني» في التعافي من تداعيات الجائحة، لافتاً إلى قيام الشركة بزيادة الإشغال والإيرادات ذات الصلة، وتحصيل إيرادات المناطق المخصصة للترفيه، وإعادة تدوير الخسائر الائتمانية المتوقعة إلى إيرادات نتيجة تسوية المستحقات من المستأجرين.

وبيّن أن المصاريف التشغيلية في «الأڤنيوز- الكويت» ارتفعت 7.25 في المئة إلى 5.21 مليون دينار في الربع الأول من 2022، من 4.86 مليون دينار، ما يعكس إنفاق المجموعة المستمر على الأعمال التشغيلية لتحسين الأداء والتركيز على الأعمال المتعلقة بالحفاظ على البيئة، بسبب الالتزام بالمزيد من الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات «ESG».

وكشف كاسماني عن تمكن الشركة من تحسين هوامشها التشغيلية للأعمال الأساسية من 79.14 في المئة خلال الربع الأول من 2021 إلى 79.52 في المئة خلال الربع الأول من عام 2022، ما يعكس نتائج الخصومات المخفضة والمقدمة لمستثمري الوحدات خلال العام الجاري، والآلية الجيدة في التحكم في التكاليف والتي ساهمت في زيادة هوامش الربحية.

وتابع أن العمليات في قطاع الضيافة كانت أفضل من توقعات الشركة، بحيث تم تحقيق هامش تشغيلي بنسبة 12.9 في المئة مقارنة بعام 2021، والذي كان قد تأثر سلباً من انتشار المتحور الجديد لـ «كورونا» وانخفاض الطلب.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي