pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بالتعاون مع «المركزي» والبنوك لمواكبة متطلبات القطاع المصرفي

«الدراسات المصرفية» يدشّن «قادة إدارة المخاطر»

الرفاعي متوسطاً المشاركين في البرنامج
الرفاعي متوسطاً المشاركين في البرنامج

افتتح المدير العام لمعهد الدراسات المصرفية الدكتور يعقوب الرفاعي، برنامج «قادة إدارة المخاطر»، والذي يشارك فيه نُخبة مميزة من الكويتيين والبالغ عددهم 15 مشاركاً من جميع البنوك الكويتية وبعض المؤسسات المحلية.

ويُعد هذا البرنامج من أحدث برامج مبادرة «كفاءة» التي أطلقها بنك الكويت المركزي بالتعاون مع البنوك الكويتية وبإدارة «الدراسات المصرفية»، وتم تصميمه بما يتناسب مع متطلبات القطاع المصرفي والمالي في الكويت، بالتعاون مع مؤسسات عالمية متخصصة في هذا المجال، بهدف تأهيل الكوادر الوطنية وتطويرها، من خلال تدريب وتطوير العاملين في إدارة المخاطر، والتي تتمتع بأهمية كبيرة في تعزيز بيئة العمل المصرفي وتحصين العمليات المالية.

وقال الرفاعي إن البرنامج يهدف إلى تعزيز المشاركين بالمعارف والمهارات اللازمة، لاتخاذ القرارات المناسبة وتطوير الإستراتيجيات الفعالة في إدارة المخاطر في البنوك والمؤسسات المالية، من خلال تدريبهم على مدى 6 أشهر غير متواصلة موزعة على 4 مراحل مختلفة، تتضمن برامج تدريبية ومحاضرات عملية ومشاريع تخرج وورش عمل ذات مستوى مُتقدم.

وأضاف أنه تم تخصيص المرحلة الرابعة لتشمل تدريباً ميدانياً في إحدى أهم وأعرق المؤسسات التعليمية في المملكة المتحدة The London Institute of Banking and Finance، ليتلقى المشاركون التدريب الميداني في مجال إدارة المخاطر، بما يكسبهم خبرة عملية وكفاءة مهنية عالية المستوى.

وشكر الرفاعي الجميع على المشاركة في البرنامج الذي يهدف إلى إعداد جيل من القادة المتخصصين في مجال إدارة المخاطر وفق أفضل الممارسات الدولية، مشيداً بدعم محافظ بنك الكويت المركزي، رئيس مجلس إدارة «الدراسات المصرفية» وأعضاء مجلس إدارة المعهد، ومديري الموارد البشرية في البنوك المشاركة، ومثنياً على ما يبذلونه من جهدٍ ومتابعة سنوية لتحقيق النجاح لهذا البرنامج وغيره من البرامج التدريبية المهمة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي