pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تحدث عن «تعمد واضح للتأزيم والعرقلة من قبل بعض قيادات الشركة»

الهاجري لـ«الراي»: مطالبات وملفات عمالية مشروعة.. حبيسة أدراج «نفط الكويت»

 سعد الحميدي الهاجري
سعد الحميدي الهاجري

- «القطاع النفطي مقبل على مرحلة مهمة لتحقيق إستراتيجية مؤسسة البترول في زيادة الإنتاج»

قال أمين السر المساعد في نقابة نفط الكويت، المهندس سعد الحميدي الهاجري، إن شركة نفط الكويت بشكل خاص والقطاع النفطي بشكل عام مقبلان على مرحلة جديدة ومهمة في تحقيق الاستراتيجية النفطية لمؤسسة البترول لزيادة الإنتاج والإيفاء بإلتزامات الدولة تجاه الأسواق العالمية.

وأضاف الهاجري لـ«الراي» أن «مراحل اختيار القيادات النفطية وتشكيل الفريق التنفيذي في القطاع النفطي دخلت مرحلة جديدة من حيث المفاضلة وقدرات هذه القيادات على تسيير أمور الشركات والقطاعات، ونتمنى أن تكون بعيدة عن التأزيم والتصادم مع النقابات العمالية».

وطالب الهاجري بـ«ضرورة الاهتمام بالعنصر البشري واستغلال الطاقات الشبابية والتي تعتبر الركيزة الأساسية للنهوض بالقطاع وكذلك العمل على توفير بيئة صالحه للعمل».

وتابع: «للأسف هناك الكثير من المطالبات والملفات العمالية المشروعة والمستحقة حبيسة الأدراج في شركة نفط الكويت، وبدلاً من حلها نجد تعمداً واضحاً من تأزيمها وعرقلتها وبث حالة من القلق بين العمال من قبل بعض القيادات التي تعودنا منها التأزيم و محاربة العمال».

وأشار إلى أن «العمال تلمسوا الود والتعاون من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط الدكتور محمد الفارس والرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الشيخ نواف سعود الصباح في كافة أمور ومطالب العمال المشروعة، إلا أن هناك بعض القيادات مازالت تعمل بعقلية التعقيد والتأزيم لتشتيت العمال بعيداً عن الأهداف الإستراتيجية للشركة والمؤسسة».

ولفت الهاجري إلى «رسالة الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الشيخ نواف سعود الصباح، والتي أكد فيها على أهمية تضافر الجهود، وروح الفريق الواحد، والعمل باستقامة عالية تضمن المهنية وتكافؤ الفرص والحفاظ على حقوق جميع العاملين».

وحذر الهاجري من أن «هناك بعض القيادات تعمل على خلق أزمات امام الرئيس التنفيذي الجديد الذي استبشر به العاملون خيراً لبدء مرحلة شبابية جديدة لتحقيق الطموحات من خلال التعاون البناء وليس التأزيم وخلق بيئة عمل متوترة».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي