pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أردوغان أعلن 3 حزم جديدة لإحياء القطاع

تركيا تمنح قروضاً سكنية 10 سنوات... بفائدة 0.99 في المئة

رجب طيب أردوغان
رجب طيب أردوغان

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن 3 حزم جديدة من شأنها إحياء قطاع الإسكان، وذلك بعد اجتماع مجلس الوزراء أمس، حيث تهدف الحزم لزيادة وصول المواطنين الذين سيشترون منزلهم الأول بقروض ميسورة، لدعم إستراتيجية الليرة، ولزيادة الإسكان من خلال استكمال المباني غير المكتملة والحفاظ على ثبات أسعار مساكن الشركات المتلقية للدعم.

وتشمل الحزمة الأولى منح المقترضين للمرة الأولى لشراء منزل قرضاً بقيمة تصل إلى مليوني ليرة لمدة تصل إلى 10 سنوات ومعدل فائدة شهري قدره 0.99 في المئة على القرض.

وتتضمن الحزمة الثانية المنازل الجديدة والمستعملة، حيث ستكون هذه الحزمة متاحة للمساكن التي سيتم شراؤها بشرط أن يتم صرف نصف قيمة السكن على الأقل في حسابات الودائع بالعملات الأجنبية المفتوحة قبل 1 أبريل 2022، أو بيع الذهب للبنك المركزي التركي.

وتقتصر هذه الحزمة، على المنازل التي تبدأ قيمتها من مليوني ليرة، وقرض الرهن العقاري فيها لمدة تصل إلى 10 سنوات بسعر فائدة شهري 0.89 في المئة.

وأوضح أردوغان أن أحد أهداف هذه الحزمة هو «تعزيز تحويل العملات الأجنبية وأصول الذهب إلى الليرة التركية». وبالتالي، سيتم أيضاً دعم وصول المواطنين إلى المساكن بقروض ميسورة، بالإضافة إلى إستراتيجية الليرة التي يجري تنفيذها حالياً.

أما الحزمة الثالثة فمن خلال ضمان الائتمان الخاص بقطاع البناء، حيث يمكن أن تستفيد منها الشركات الصغيرة والمتوسطة وشركات الإنشاءات غير الصغيرة والمتوسطة، فاعتباراً من بداية شهر مايو الجاري، تم تخصيص 20 مليار ليرة من الموارد لإنجاز مشاريع البناء التي تم الانتهاء من 40 في المئة منها ولم يتم بيع 50 في المئة منها على الأقل.

ومن أجل الاستفادة من هذا الدعم، ستتعهد هذه الشركات بالحفاظ على أسعار مبيعات المساكن ثابتة لمدة عام واحد، ومشاركة هذه الأسعار مع الجمهور على الموقع الإلكتروني وإخطار المُقرض.

وسيتم تقديم تمويل بقيمة 30 مليار ليرة لمشاريع الإسكان الاجتماعي التي تهدف إلى جعل المواطنين ذوي الدخل المنخفض يمتلكون منازل. ومن أجل منع إساءة استخدام مشاريع الإسكان الاجتماعي، لن يُسمح ببيع المنازل التي تم حيازتها بهذه الطريقة لمدة 5 سنوات.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي