pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

64 في المئة ارتفاعاً بأرباح «أغذية» بالربع الأول

أعلنت مجموعة أغذية عن نمو صافي إيراداتها عن الربع الأول من 2022 لتتجاوز للمرة الأولى عتبة المليار درهم إماراتي منذ تأسيس المجموعة، حيث نمت 58 في المئة على أساس سنوي، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021.

وذكرت الشركة في بيان أن صافي ربح الشركة بلغ 82 مليون درهم، محققة زيادة بنسبة 64 في المئة مقارنة بالربع الأول من 2021، وقد مثل الربع الأخير أول ربع لتوحيد أعمال جميع الشركات الخمسة التي تم الإعلان عن الاستحواذ عليها خلال عام 2021، وهي الفوعة للتمور، ومخبز وحلويات الفيصل، وشركة النبيل للصناعات الغذائية، وشركة أطياب، ومجموعة بي إم بي، وانعكاسه الإيجابي على البيانات المالية للمجموعة.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة أغذية، خليفة السويدي: «تعدّ نتائج مجموعة أغذية للربع الأول من عام 2022 دليلاً على نجاح الجهود التي بذلناها العام الماضي لإثراء أعمالنا التجارية عبر الاستحواذ على شركات جديدة ذات قيمة متنامية. وهذه البداية القوية تؤكد أن الظروف باتت مواتية لجني ثمار عام كامل من الانضباط المدروس والتطبيق الصارم لإستراتيجيتنا للنمو، كما نقطة انطلاق لمهمتنا الرامية إلى بناء نموذج أعمال أكثر شمولية وكفاءة وتكامل، تتويجاً للنجاح الذي حققناه في السنة الأولى من إستراتيجيتنا الخمسية».

من ناحيته، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية، آلان سميث: «في الربع الأول من عام 2022، انصب تركيزنا في المقام الأول على التكامل السلس للكيانات المستحوذ عليها في عام 2021. وعلى الرغم من تقلبات السوق المستمرة والضغوط الاستثنائية الناتجة عن التضخم على الصعيد العالمي، فإننا مصممون على مواصلة واستكمال رحلة التحول لمجموعتنا».

وأضاف «تعدّ نتائجنا في الربع الأول دليلاً على سلامة إستراتيجيتنا في مجال أنشطة الاندماج والاستحواذ التي جرت في العام الماضي، والتي أدت إلى نمو قوي وثابت لإيراداتنا الإجمالية القياسية في جميع قطاعاتنا الأساسية. ونعتقد أن هناك مجالاً كبيراً لزيادة النمو، بينما نواصل جهودنا لاستكمال عملية التكامل كأولوية رئيسية في عام 2022، والمضي بخطى ثابتة نحو إنجاز خطتنا الإستراتيجية الخمسية للنمو».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي