pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بمشاركة ستيفن جيرارد و«بي تي إس»

«هيونداي» تدشّن «هدف القرن» للاستدامة على طريق كأس العالم

أطلقت شركة هيونداي موتور حملتها العالمية للاستدامة تحت شعار «هدف القرن»، والتي ستستمر حتى نهائيات كأس العالم التي ستقام خلال الفترة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022.

وأصدرت «هيونداي موتور» فيلماً وإعلاناً تلفزيونياً عالمياً يضم أسطورة كرة القدم ستيفن جيرارد وفريق البوب العالمي «BTS»، بحيث يتقاسمان طموح الشركة لتوحيد البشرية من خلال كرة القدم وتشجيع الدعم العالمي لمستقبل مستدام.

ويعد برنامج الحملة جزءاً من مهمة «هيونداي» لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2045، وتحييد انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في جميع مراحل إنتاجها وتشغيلها.

وقال الرئيس التنفيذي للتسويق العالمي رئيس قسم تجربة العملاء في الشركة، توماس شيميرا «تهدف حملة (هدف القرن) إلى توحيد العالم من أجل الاستدامة، وهي مستوحاة من القيمة الخالصة لروح الفريق والعمل الجماعي الناشئ عن الحب العالمي لكرة القدم»، لافتاً إلى أن «هيونداي موتور» ستواصل سعيها لتقديم مساعدة عملية للإنسانية في وقت أصبح فيه من المهم أكثر من أي وقت مضى التعاون من أجل مستقبل صحي طويل الأمد للكوكب.

وأضاف أنه لدفع حملة «هدف القرن» تقدم الشركة «فريق القرن»، وهي مجموعة تم تشكيلها حديثاً من السفراء الذين سيعملون على الترويج للعديد من مشاريع الاستدامة البيئية والاجتماعية طوال عام 2022.

وتابع «سيتولى لاعب المنتخب الإنكليزي السابق ستيفن جيرارد قيادة (فريق القرن)، بجانب فريق (BTS) ولاعبة كرة القدم الأفغانية اللاجئة سفيرة اليونسكو الدنماركية نادية نديم، ومصمم الأزياء الأميركي جيريمي سكوت، والفنان الإيطالي المعاصر لورنزو كوين، والمصورة الوثائقية نيكي وو، والروبوت (Spot) من (Boston Dynamics)، وتخطط (هيونداي) أيضاً للكشف عن 4 سفراء إقليميين في الأشهر المقبلة».

من ناحيته، قال ستيفن جيرارد «لكوني أباً لأربعة أطفال، فإن أحد الأهداف العظيمة في حياتي هو حماية العالم للأجيال المقبلة، وأنا سعيد وفخور بأن أكون جزءاً من هذه الرحلة مع (هيونداي)، وبصفتي قائد فريق القرن، أريد أن أكون قدوة كما فعلت في الفترة التي قضيتها كلاعب كرة قدم وحالياً كمدرب، وأريد أن ألهم الناس لبذل قصارى جهدهم كل يوم، وأعلم أن كرة القدم لديها القدرة على تحريكهم ومساعدتهم على التجمع لتحقيق هدفنا المتمثل في كوكب مستدام».

صديقة البيئة

وتخطط «هيونداي موتور» لتوفير سيارات صديقة للبيئة للمنتخبات الوطنية، وكبار الشخصيات، والمسؤولين عن الحدث خلال كأس العالم، بحيث تعد المرة الأولى التي يتم فيها تضمين المركبات الصديقة للبيئة في الأسطول الرسمي للمونديال.

وأشارت الشركة إلى أنه من إجمالي 592 مركبة، ستكون أكثر من 50 في المئة من سيارات الركاب وبعض المركبات التجارية من الطرز الصديقة للبيئة، بما في ذلك «IONIQ 5» و«Santa Fe Hybrid» و«Elec City bus»، لافتة إلى أنه سيتم تقديم تجارب القيادة لمركباتها الصديقة للبيئة في مواقع حول العالم من يوليو حتى سبتمبر.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي