pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مقربون من ياسمين صبري لـ«الراي»: انفصالها عن أبو هشيمة تم بهدوء وتوافق

ياسمين صبري وأحمد أبو هشيمة
ياسمين صبري وأحمد أبو هشيمة

- انفصال الفنانة ورجل الأعمال يشعل «مواقع التواصل»
- ياسمين: قسمة ونصيب.. وأبو هشيمة: أنا لا أخسر أبدا

ما بين عشية وضحاها بات انفصال الفنانة المصرية ياسمين صبري ورجل الأعمال والنائب في البرلمان المصري أحمد أبو هشيمة، حديث منصات التواصل وبرامج الفضائيات والمواقع الإخبارية، وموضوعا حاضرا في مناقشات الناس.

وفعّل نشطاء «سوشيال ميديا» عبر منصة التعليقات القصيرة «تويتر» هاشتاغ باسم ياسمين صبري، وهو ما تصدر بقوة قائمة التعليقات، أو «الترند» أو «الأكثر تداولا».

وقال مقربون من ياسمين لـ«الراي:» تم إدارة أمر الانفصال بهدوء شديد، ودون تدخل واسع من المقربين، وجرى حسم الأمور الشرعية والقانونية والمالية، بتوافق بين الطرفين، والتأكيد على استمرار العلاقات الإنسانية".

وأضافوا: «ياسمين، ترى أن الأمر قسمة ونصيب، وأكدت على هذا في تصريحاتها المختصرة، وأنه تربطهما -رغم الانفصال- علاقة طيبة، بعد عامين من الزواج».

ومقابل، حالة الاهتمام هذه، اكتفى أبو هشيمة بالظهور سريعا، والتعليق المختصر، وقال، عبر حسابه الرسمي على إنستغرام:" أنا لا أخسر أبدا، فإما أن أربح أو أتعلم».

وأشار مقربون إلى أنه «وارد جدا.. إصدار بيان توضيحي من الطرفين، إذا وجدا أهمية لهذا الأمر، مثلما حدث عند الخطوبة، ثم عقد القران في أبريل 2020 في بيانات، و هو ما قد يحدث مع الانفصال في مايو 2022.

ولفتوا إلى أن ياسمين «تخطط للعودة إلى أعمالها الفنية سريعا، وقد تكون البداية مع عمل درامي، تقرر قبل أيام تصويره سريعا، وعرضه على منصة إلكترونية، وسوف تعلن تفاصيله خلال الساعات المقبلة».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي