pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«جمعية الإصلاح» استقبلت المهنّئين بعيد الفطر


- المذكور: انحسار «كورونا» أعاد الأنشطة الاجتماعية والتزاور بين أبناء المجتمع الكويتي

كعادتها السنوية، استقبلت جمعية الإصلاح الاجتماعي جموع المهنئين في مناسبة عيد الفطر المبارك في أجواء سادها الود والاخاء.

وتقدم رئيس مجلس إدارة جمعية الإصلاح الاجتماعي الدكتور خالد المذكور بـ«أحر التهاني وأطيب التبريكات إلى سمو الأمير الشيخ نواف الأحمد وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد والشعب الكويتي الكريم، وإلى كافة المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.. أعاده الله عز وجل على الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات».

وقال المذكور: «عشنا أياماً وليالي عظيمة في شهر الخير والبركة شهر رمضان المبارك الذى كان عنواناً للذكر والدعاء وتلاوة القرآن الكريم والقرب من الله ومبعثا للعطاء والصدقة وعمل الخير».

وأشار إلى «توفيق الله وفضله في انحسار جائحة كورونا قبل رمضان ما أتاح الفرصة لعودة الأنشطة الرمضانية إلى المساجد ونجاح المعتكفات القرآنية في أداء رسالتها الإيمانية والتربوية، بالإضافة إلى عودة الأنشطة الاجتماعية والتزوار بين أبناء المجتمع الكويتي، ففي كل لقاء للمسلمين خير».

وتابع: «بفضل الله نجحت أنشطة جمعية الإصلاح الاجتماعي الدعوية والاجتماعية والخيرية عبر قطاعاتها المختلفة ولجميع فئات المجتمع، فهناك أنشطة قطاع الدعوة والتثقيف الشرعي وأمانة القرآن الكريم والقطاع التربوي وأمانة العمل النسائي، بالإضافة إلى أنشطة نماء الخيرية من خلال حملة لا يطوفك الخير، وقد توجت أنشطة الجمعية بتخريج 16 حافظاً للقرآن بالسند المتصل و120 مشاركاً بالمعتكف القرآني بمسجد عبد العزيز حمادة بحضور وزير الأوقاف عيسى الكندري».

وتقدم المذكور بالشكر والامتنان لكل من ساهم في هذا الإنجاز، سائلاً الله عز وجل السداد والتوفيق للجميع في ظل قيادة سمو أمير البلاد.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي