pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

المشي السريع يؤخر الشيخوخة

No Image

توصلت دراسة جديدة إلى العلاقة بين وتيرة المشي والعمر البيولوجي، مبينة أن المشي السريع يؤخر الشيخوخة.

واستخدمت الدراسة مجموعة كبيرة من البيانات الجينية لإظهار أن أولئك الذين يتحركون بسرعة أكبر يمكن أن يتمتعوا بصحة جيدة لفترة أطول، بحسب ما نشره موقع New Atlas نقلاً عن دورية Communications Biology.

وفي عام 2019، اطلع الباحثون على دراسة مثيرة للاهتمام تبحث في الروابط بين سرعة المشي والصحة، وتوضح كيف أن المشي ببطء أكثر في الأربعينات من العمر يرتبط بالمؤشرات البيولوجية للشيخوخة المتسارعة، مثل انخفاض الحجم الكلي للدماغ.

وبالمثل، أظهر باحثون في جامعة ليستر سابقاً أن 10 دقائق فقط من المشي السريع يومياً يمكن أن تزيد من متوسط العمر المتوقع للفرد بما يصل إلى ثلاث سنوات.

وفي الدراسة الجديدة، التي نشرت تفاصيلها «العربية. نت» استغل الباحثون البيانات الجينية لتأكيد ما يقولون إنه رابط سببي، حيث قال كبير الباحثين توم ييتس: «بينما أظهرنا سابقاً أن وتيرة المشي هي مؤشر قوي جداً على الحالة الصحية، لم نتمكن من تأكيد أن تبني وتيرة المشي السريع يؤدي في الواقع إلى صحة أفضل... في هذه الدراسة استخدمنا المعلومات الواردة في الملف الجيني للأشخاص لإظهار أن سرعة المشي من المحتمل أن تؤدي بالفعل إلى عمر بيولوجي أصغر كما يتم قياسه بواسطة التيلوميرات، أي الأغطية الموجودة في نهاية الكروموسومات والتي تحميها من التلف، ولهذا السبب فهي محط اهتمام وتركيز الكثير من الأبحاث حول آثار الشيخوخة».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي