pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

7.55 فلس ربحية السهم خلال الربع الأول

«بيتك» يصعد بأرباحه 39 في المئة إلى 69.5 مليون دينار


- حمد المرزوق: النتائج المالية القوية تؤكد كفاءة الإستراتيجية والخطط الموضوعة
- نحرص على دعم وتمويل المشاريع التنموية وتقديم حلول متنوعة للأفراد والشركات
- عبدالوهاب الرشود: سنواصل التحسن بالربحية مدعومين بتعافي الاقتصاد ورفع سعر الخصم
- مستمرون بجهودنا لرفع العائد على حقوق المساهمين ومواصلة الأداء التشغيلي القوي

قال رئيس مجلس الإدارة في «بيت التمويل الكويتي» (بيتك)، حمد المرزوق، إن البنك حقق صافي أرباح للمساهمين بقيمة 69.5 مليون دينار، وبربحية 7.55 فلس للسهم خلال الربع الأول من 2022، بنمو 39 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من 2021.

وارتفع صافي إيرادات التمويل 3.5 في المئة إلى 159 مليون دينار، بينما نما رصيد مديني التمويل للربع الأول من عام 2022 إلى 11.9 مليار دينار، بزيادة 496.5 مليون دينار، وبنسبة نمو 4.4 في المئة عن نهاية العام 2021.

وبلغ رصيد الاستثمار في الصكوك للربع الأول 3 مليارات دينار، بارتفاع 228.6 مليون دينار، وبنسبة 8.4 في المئة عن نهاية 2021، في حين بلغ رصيد إجمالي الموجودات 22.2 مليار دينار بارتفاع 375.3 مليون دينار وبنسبة 1.7 في المئة عن نهاية العام السابق.

وبلغ رصيد حسابات المودعين للربع الأول من العام الجاري نحو 15.8 مليار دينار، في حين بلغت حقوق المساهمين 1.9 مليار دينار، ومعدل كفاية رأس المال 17.77 في المئة متخطياً الحد الأدنى المطلوب من الجهات الرقابية، وهي النسبة التي تؤكد متانة المركز المالي لـ«بيتك».

نتائج قوية

وأوضح المرزوق أن «بيتك» نجح في تحقيق نتائج مالية قوية، وسجل نمواً في جميع المؤشرات المالية الأساسية خلال الربع الأول من 2022، رغم التحديات الاقتصادية محلياً وعالمياً، الأمر الذي يؤكد كفاءة الإستراتيجية والخطط الموضوعة.

وذكر أن «بيتك» حافظ على معدلات متميزة للعائد على الموجودات والعائد على حقوق المساهمين، وترشيد المصروفات وتعظيم الربحية، وتحسين مؤشرات جودة الأصول ومعدلات تغطية الديون المتعثرة من المخصصات، منوهاً إلى أن الأداء التنافسي للبنك على مستوى المجموعة، ساهم في جذب المزيد من العملاء والمستثمرين.

وأكد المرزوق المضي قدماً في جهود التحول الرقمي وطرح حلول مالية رقمية فريدة من نوعها تفوق توقعات العملاء، مشيراً إلى الدور الرائد لـ«بيتك» في قيادة التمويل الإسلامي، وطرح المنتجات والخدمات المبتكرة، مع التركيز على تحسين البيئة الاقتصادية ودعم الاستدامة، من خلال تعزيز الاستثمار في الصكوك الخضراء، ومراعاة الاعتبارات البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG)، تماشياً مع إستراتيجية «بيتك» في هذا الإطار.

وشدد المرزوق على أنه وانطلاقاً من الدور الوطني الرائد، يحرص «بيتك» على دعم وتمويل المشاريع الحكومية التنموية، وتقديم مجموعة واسعة من الحلول المصرفية والتمويلية للأفراد والشركات وللشركات الصغيرة والمتوسطة، ويوفّر إدارة مصرفية متخصصة مع تقديم كل الخدمات التمويلية لهذه الشريحة الواعدة.

من جانبه، ذكر الرئيس التنفيذي لمجموعة «بيتك» بالتكليف، عبدالوهاب الرشود، أن الأرباح المحققة للربع الأول تؤكد أن «بيتك» مستمر في جهود تعزيز الربحية والعائد على حقوق المساهمين، والحفاظ على أداء تشغيلي قوي، ومواصلة إستراتيجية التركيز على العمل المصرفي الأساسي، وتوسيع الأنشطة الاستثمارية والتجارية في أسواق رأس المال الأولية والثانوية، مبيناً أن المعطيات تظهر أن البنك سيواصل التحسن في معدلات الربحية خلال 2022، مدعوماً بارتفاع حجم الأعمال جراء تعافي الاقتصاد المحلي، ورفع بنك الكويت المركزي سعر الخصم.

بنوك المجموعة

وأكد الرشود أن «بيتك» يتمتع بجدارة ائتمانية وبنسب سيولة عالية، ومحفظة تمويلية متنوعة، الأمر الذي يدعم نمو الأعمال، ويزيد قدراته التمويلية والاستثمارية في الكويت والبلدان التي تعمل بها بنوك المجموعة في تركيا والبحرين وألمانيا وماليزيا والسعودية، منوهاً إلى أنه أكبر بنك إسلامي في الكويت وثاني أكبر بنك إسلامي في العالم، بحصة سوقية تبلغ نحو 22.4 في المئة من الأصول المحلية في نهاية 2021.

ولفت الرشود إلى أن «بيتك» أثبت ريادته في المسؤولية الاجتماعية عبر مساهمات مليونية، في العديد من المبادرات المجتمعية الإستراتيجية، وتوقيع اتفاقيات مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي لتنفيذ مشاريع إغاثية وطبية وإنسانية ومجتمعية مختلفة داخل الكويت وخارجها، موضحاً أنه فاز بجائزة المسؤولية الاجتماعية للشركات على مستوى الشرق الأوسط من مجلة «إيميا فاينانس» المرموقة.

وأفاد بأن «بيتك» حصد جائزة أفضل مؤسسة مالية إسلامية في العالم لسنة 2022 من مجموعة «غلوبل فايننس» العالمية، تقديراً للمساهمات الكبيرة في نمو التمويل الإسلامي، والابتكار التكنولوجي في تقديم الخدمة ونوعية المنتج، وسمعة المؤسسة، ورضا العملاء، والالتزام بالمعايير الأخلاقية، والعلاقات الإستراتيجية، مثمناً ثقة المساهمين والعملاء ودعم مجلس الادارة، ومثنياً على دور الجهات الرقابية، وجهود الموظفين والشركاء وأصحاب المصلحة.

أرقام ومؤشرات

- 3.5 في المئة نمواً بصافي إيرادات التمويل إلى 159 مليون دينار

- 4.4 في المئة زيادة برصيد مديني التمويل إلى 11.9 مليار دينار

- 3 مليارات دينار رصيد الاستثمار في الصكوك بارتفاع 8.4 في المئة

- 1.7 في المئة صعوداً بإجمالي الموجودات إلى 22.2 مليار دينار

- 15.8 مليار دينار حسابات المودعين و1.9 مليار حقوق المساهمين

- 17.77 في المئة معدل كفاية رأس المال

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي