pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

في مباراة استعراضية ضمن دورة الشحومي الرمضانية الرابعة لكرة القدم

«الحكومة والنواب»... وجهاً لوجه الليلة


لقطة من إحدى مباريات الدورة
لقطة من إحدى مباريات الدورة

يتواجه، في الساعة 9:00 مساء اليوم الأربعاء، فريقا الحكومة بقيادة رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد مع فريق النواب برئاسة رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، في مباراة ودية استعراضية سيتم نقلها على القناة الرياضية الثالثة، وتلفزيون سكوب، ومنصة NXT الإلكترونية، وذلك ضمن منافسات اليوم العاشر لدورة الشحومي الرمضانية الرابعة لكرة القدم، والتي تُقام على ملعب الشحومي في منطقة سلوى، برعاية نائب رئيس مجلس الأمة أحمد الشحومي.

واستعد فريق مجلس الأمة جيداً للمباراة الأكثر شعبية وجماهيرية في شهر رمضان المبارك، حيث تدرّب على ملعب الشحومي في اليومين الماضيين، بحضور الغانم، الشحومي، الدكتور عبدالله الطريجي، أحمد الحمد، ناصر الدوسري ومبارك الخجمة، في رغبة واضحة منهم لتكرار سيناريو مباراتي العامين 2016 و2019، حيث انتهت لمصلحة نواب الأمة 3-2.

في المقابل، لم يكشف الفريق الحكومي عن استعداداته للمواجهة، ويبدو أنه يحضر لمفاجأة من شأنها أن تقلب التوقعات.

ويسبق مباراة الحكومة والبرلمان، مواجهة قوية تجمع «ديوانية مشاري العازمي» و»الملوك» في الـ8:30 مساء، فيما يلتقي في الـ10:30 «بورتو» مع «المرحوم دعيج الخليفة».

وأسفرت مواجهات اليوم الثامن التي أُقيمت مساء الإثنين، عن فوز «ديوانية مشاري العازمي» على «عبدالرحمن الغريب» بأربعة أهداف دون رد، فيما تلقت شباك «The Last Kingdom» خمسة أهداف ليغادر من دور الـ32 على يد «العاشرة» الذي تلقت شباكه هدفاً وحيداً.

كما تأهل «المرحوم دعيج الخليفة» إلى دور الـ16 بعد انسحاب «ديوان الشحومي»، وخرج «قلب الأسد» على يد «عيادة 32» بخسارته 2-3، في حين تأهل «بورتو» بصعوبة بعدما تخطّى «الصبية» 2-1، و«ليستر» بعد تجنّبه السقوط في «الحفرة» وتغلب عليه بهدفين.

وأشاد عضو اللجنة المنظمة للدورة، عادل الشحومي، بالروح العالية التي تحلت بها الفرق المشاركة، وقال: «شهدت الدورة مشاركة كبيرة ومن المحافظات كافة، مثّلها عدد من لاعبي الأندية والمنتخب السابقين، ما جعل المنافسات مثيرة وقوية في غالبيتها، كما أضافت التغطية الإعلامية لمختلف وسائل الإعلام زخماً متميزاً للحدث»، مشيداً بالحضور الجماهيري الغفير الذي تشهده الدورة يومياً.

من جهته، قال لاعب نادي الشباب السابق وفريق «عيادة 32» محمد فطيس إن الدورة تعدّ بين الأفضل في الكويت من حيث التنظيم المميز والاهتمام بأدق التفاصيل المتعلّقة باللاعبين والمباريات، وهذا السبب الرئيس وراء النجاح الباهر.

وأكد أن مواجهات دور الـ32 ستكون أفضل فنياً من الدور التمهيدي مع تقدم صفوة الفرق المشاركة في المنافسات، لافتاً إلى أن فريقه يسعى للظفر باللقب، مشيدا بالمشاركة الإيجابية للاعبين الدوليين السابقين.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي