pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

في افتتاح الجولة 16 من «دوري stc الممتاز» لكرة القدم

كاظمة - التضامن... «مواجهة تعويض»

يحثّ «دوري stc الممتاز» في كرة القدم الخطى نحو نهاية منافساته. فبعد 48 ساعة فقط من ختام الجولة 15، تنطلق، اليوم الأربعاء، الجولة 16 بإقامة لقاء وحيد يجمع كاظمة الثاني بـ31 نقطة مع ضيفه التضامن التاسع قبل الأخير بـ10 نقاط.

وتحمل المواجهة الكثير من الأهمية لطرفيها، سواء لجهة المنافسة على اللقب أو لجهة تفادي الهبوط إلى الدرجة الأولى.

واللافت أن الفريقين قادمان من مرحلة لم يحققا فيها النتيجة المنتظرة، فقد تنازل «البرتقالي» عن الصدارة لمصلحة «الكويت» بعدما خسر أمامه بهدفين دون مقابل، وبات خلفه في الترتيب بفارق نقطتين، وبالتالي لم يعد أمر تحقيق اللقب بيده كما كان الحال قبل مواجهة السبت الماضي.

ويحتاج كاظمة إلى «خدمات» من الأندية التي سيواجهها «الأبيض» في الجولات الثلاث المقبلة وهي على التوالي النصر والشباب والعربي ليستعيد الصدارة، لكن عليه، أولاً، أن يحقق الفوز في ما تبقى له من مباريات، أولها مواجهة التضامن، الليلة.

أمام «الكويت»، لم يُظهر «البرتقالي» شخصية الفريق الباحث عن تحقيق البطولة التي غابت عنه منذ أكثر من ربع قرن، وبدا متأثراً بضغوط المنافسة المحتدمة وخوضه مواجهة مفصلية كانت ستحسم بصورة كبيرة مصيره في السباق نحو الدرع.

ومع عدم ظهور أكثر من لاعب بمستواه المتوقع، فإن المدرب الصربي زيلكو ماركوف، الذي تلقى الهزيمة الأولى مع «البرتقالي» منذ تسلم قيادته في مارس الماضي، لم يُحسن هو الآخر قراءة المباراة وأحداثها ولم يوفق في التبديلات التي أجراها في الشوط الثاني.

ويُنتظر من كاظمة وماركوف طي صفحة مواجهة «الكويت» والتركيز على البقاء في المنافسة حتى اليوم الأخير، وهو ما لن يحصل دون تحقيق الفوز على ضيفه الذي لا يرغب بأن يكون صيداً سهلاً في أي حال من الأحوال.

فـ«أزرق الفروانية»، الذي رضخ لتعادل مخيب مع الفحيحيل 1-1 في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع وفرّط بفوز في المتناول كان سيقفز به الى المركز السابع وينعش آماله في البقاء ضمن مصاف «دوري الأضواء»، لا يرغب في نزيف المزيد من النقاط، اليوم، حتى وإن كان خصمه أحد المنافسين على اللقب.

ويتعيّن على إدارة التضامن إبعاد اللاعبين عن الأجواء المشحونة بين النادي واتحاد اللعبة على خلفية القرارات التحكيمية التي يرى مجلس الإدارة والقائمون على الفريق بأنها أضرّت به، خصوصاً في الجولتين الأخيرتين أمام السالمية (2-2) والفحيحيل واللتين لم ينجح فيهما في المحافظة على تقدمه حتى النهاية.

وفيما عوقب رئيس جهاز الكرة، فهد دابس، بغرامة من قبل لجنة الانضباط على خلفية تصريحات إعلامية انتقد فيها الحكام والاتحاد، عاد الأخير ليطعن فيها مطالباً بعقوبة أكبر.

وقد أصدر رئيس مجلس إدارة التضامن، مبارك المعصب، بياناً هاجم فيه لجنة الحكام، واصفاً ما حدث بـ«مهزلة تحكيمية في مرحلة حاسمة وحساسة من عمر الدوري كانت تتطلب تعاملاً أكثر جدية وحيادية ونزاهة من قبل لجنة الحكام في الاتحاد وتحديداً رئيس اللجنة، الشيخ أحمد اليوسف، الذي لم يراعِ حساسية الموقف وأهميته في ظل المنافسة الشرسة لتفادي الهبوط».

وطالب المعصب رئيس اللجنة بالتعامل مع الأندية كافة بـ«مسطرة واحدة» وإسناد إدارة المباريات إلى حكام دوليين درءاً للشبهات.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي