pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

آخر الأسبوع

اطلعت على تصريح النائب الفاضل حمدان العازمي حول مسلسل «من شارع الهرم إلى» والذي كان سابقاً اسمه «من شارع الهرم إلى المسايل».

النائب الفاضل استغرب أن يكون هذا العمل من إنتاج شركة كويتية، فالمسلسل يحتوي على إساءة للمجتمع الكويتي الذي صوّر على أنه مجتمع منحل تنتشر فيه الدياثة والدعارة والانحراف الأخلاقي.

د. عادل فهد المشعل

النائب الفاضل معه كل الحق أن يغير على دينه وبلده وشعبه، وهذا واجب، ولكن علينا أن نصحح المعلومات المتعلقة بإنتاج هذا المسلسل.

عندما تدخل على (غوغل) تسأل عن المسلسل «من شارع الهرم:» وتطلب تعريفاً عنه، يذكر لك التالي:

اسم المسلسل: من شارع الهرم إلى المسايل - تم تعديل الاسم.

تصنيف المسلسل: درامي.

بلد الإنتاج: الكويت.

تاريخ الإنتاج: عام 2022 ميلادياً.

تاريخ العرض: 02 أبريل 2022.

قناة العرض: 1 mbc - منصة شاهد VIP.

بطولة: هدى حسين.

المخرج: المثنى صبح.

المؤلف: هبة مشاري حمادة.

اللغة: اللغة العربية.

اللهجة: اللهجة الكويتية.

الشركة المنتجة: أفلام إيجل.

هذا ما يُكتب حين تطلب معلومات عن المسلسل.

في البداية،علينا أن نؤكد أن أي مسلسل أو مسرحية أو فيلم لا يمكن أن يرى النور إلا من خلال 4 عناصر أساسية (المؤلف ـ المخرج - المنتج - التوزيع أو مكان العرض). ومسلسل من شارع الهرم إلى المسايل سابقاً من تأليف هبة مشاري حمادة (كويتية) - المخرج المثنى صبح (فلسطيني ـ سوري) - الشركة المنتجة إيجل فيلمز - صاحبها المنتج اللبناني جمال سنان. قناة العرض أم بي سي وشاهد (سعودية الإدارة مقرهما في دبي).

من العناصر الأربعة، عنصر واحد فقط كويتي سبب رئيسي في تشويه المجتمع الكويتي بما احتواه من مشاهد وحوارات غريبة على المجتمع. أما بقية العناصر، فهي غير كويتية. أما الممثلون، فبإمكان المنتج والمخرج أن يسندا العمل لأي ممثل أو ممثلة، فهم باحثون عن المال والرزق والشهرة.

السؤال البسيط، لماذا أطلق عليه مسلسل كويتي؟

- هل لأن الكويت أكثر انفتاحاً؟ لا.

- هل لأن الكويت أكثر تطوراً؟ لا.

- هل لأن الكويت الحلقة الأضعف؟ نعم.

وعليه، آمل من النائب الفاضل تغيير سؤاله أو استهجانه الذي وجهه إلى زميله وزير الإعلام بمحاسبة الشركة المنتجة إلى محاسبة المؤلفة التي شوهت صورة أهل الكويت.

ولكي لا يتهرب الوزير ويقول الشركة المنتجة غير كويتية «وخلصت وملصت جت الدجاجة وعنفصت».

وعلى الخير نلتقي،،،

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي