pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«دربي إيطاليا» في الواجهة وبمدرجات كاملة... و«سان جرمان» يسعى إلى تضميد الجراح

ليفربول يتخطّى واتفورد... وبرشلونة يُهدّد إشبيلية


ديوغو جوتا مسجلاً هدفه في مرمى واتفورد	 (أ ف ب)
ديوغو جوتا مسجلاً هدفه في مرمى واتفورد (أ ف ب)

حقّق ليفربول فوزاً صعباً وثميناً على ضيفه واتفورد بهدفين نظيفين، أمس، في افتتاح المرحلة 31 من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وسجّل الهدفين البرتغالي ديوغو جوتا (22) والبرازيلي فابينيو (89 من ركلة جزاء)، ليرفع الـ«ريدز» رصيده إلى 72 نقطة، فيما بقي واتفورد على 22. وتستكمل المرحلة، اليوم، فيلتقي وست هام مع إيفرتون وتوتنهام مع نيوكاسل يونايتد.

إسبانيا

يسعى برشلونة إلى مواصلة تألقه من خلال حسمه مواجهته المرتقبة على أرضه ضد إشبيلية الوصيف، اليوم، في المرحلة 30 من الدوري الإسباني.

ويتقدم النادي الأندلسي على النادي الكاتالوني بفارق 3 نقاط (57 نقطة مقابل 54)، ما يعني أن وصافة إشبيلية، الذي يملك مباراة مؤجلة، مهدّدة، في حال فوز برشلونة.

وسيكون برشلونة مطالباً بالبناء على ما قدمه في «سانتياغو برنابيو» وفوزه الصادم على غريمه على ريال مدريد برباعية نظيفة في الـ«كلاسيكو»، قبل فترة التوقف الدولية، من خلال التفوّق على إشبيلية والإبقاء على حظوظه باللقب.

ولم يذق فريق المدرب تشافي هرنانديز، طعم الهزيمة منذ ديسمبر، وهو خرج فائزاً من مبارياته الخمس الأخيرة في الدوري، كما بلغ الدور ربع النهائي لـ«يوروبا ليغ»، فيما يمرّ إشبيلية في فترة عدم التوزان وأهدر نقاطاً عدة أبعدته عن الصدارة.

ولا يزال ريال بيتيس الخامس (50) في قلب الصراع على المشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل، قبل استضافته لأوساسونا.

إيطاليا

ستكون موقعة «دربي إيطاليا» بين يوفنتوس الرابع (59) وإنتر ميلان الثالث (60) وحامل اللقب، بين أولى المباريات التي تقام بمدرجات ممتلئة، اليوم، في المرحلة 31 من الدوري الإيطالي.

ولن تكون المباراة عادية بين خصمين لدودين، بل إنها ترتدي أهمية مضاعفة لأنها قد تشكّل فرصة أخيرة لأي منهما للبقاء قريباً من ميلان المتصدر (66)، الذي يترقب أيضاً نتيجة ملاحقه الآخر نابولي الوصيف (63)، الذي يحلّ ضيفاً على أتالانتا (51) في مباراة شاقة.

ويفتقد نابولي المهاجم النيجيري فيكتور أوسيمهن والمدافع الكوسوفي أمير رحماني بسبب الإيقاف.

فرنسا

في المرحلة 30 من الدوري الفرنسي، يملك باريس سان جرمان المبتعد بفارق 12 نقطة في الصدارة فرصة تضميد جراح سقوطه المذلّ أمام موناكو، عندما يستضيف لوريان الـ16 (28)، اليوم.

وتعرّض نجوم «سان جرمان»، خصوصاً الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار لانتقادات شديدة بعد إقصاء الفريق من ثُمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وقوبلا بصافرات استهجان جماهير ملعب «بارك دي برانس» خلال استضافته بوردو في الدوري غداة الإقصاء الأوروبي.

ويلعب اليوم أيضاً، موناكو مع متز، كليرمون مع نانت، تروا مع رينس مونبلييه مع بريست وليون مع أنجيه.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي