pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

اختتمت مشاركتها في المؤتمر السنوي لاتحاد أسواق المال العربية بالبحرين

العصيمي: «البورصة» تهدف للارتقاء إقليمياً ودولياً

المشاركون في المؤتمر
المشاركون في المؤتمر

شاركت «بورصة الكويت» في المؤتمر السنوي لاتحاد أسواق المال العربية، الذي عقد في البحرين تحت عنوان «المؤتمر السنوي لاتحاد أسواق المال العربية: البحرين 2022» يومي 28 و29 مارس الماضي، ويعد أكبر حدث للبورصات والأسواق المالية في الشرق الأوسط، ومنصة متميزة لجمع قيادات صناعة الأوراق المالية العربية، وتبادل الأفكار والرؤى حول أمثل السبل لتوفير الفرص والبيئة المناسبة لنمو الأسواق المالية العربية.

وتضمنت أجندة المؤتمر 19 جلسة نقاشية و95 متحدثاً، بهدف تسليط الضوء على عدد من المواضيع المتنوعة المتعلقة بأسواق رأس المال وأعمال البورصات طوال العام الماضي، ومن أهمها الاستدامة، وممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، وصناديق المؤشرات المتداولة في البورصة، والترميز العقاري، والتمويل الأخضر، والتكنولوجيا التنظيمية، والمقاصة المركزية للطرف المقابل، وتطوير خدمات بيع بيانات السوق.

وعقدت لجنة رؤساء البورصات الخليجية اجتماعات ولقاءات مكثفة خلال المؤتمر، بهدف تسهيل إجراءات الشركات المزدوجة الادراج، إضافةً إلى مناقشة كيفية طرح منصات مشتركة تخدم جميع المصدرين، وتبادل الخبرات، وتعزيز العمل المشترك بينها، وترويج الشركات في كل أسواق دول مجلس التعاون للمستثمرين خصوصاً الأجانب، بما يصب في مصلحة الاقتصادات الوطنية المشتركة.

وناقش الرؤساء السبل الكفيلة بتسهيل إجراءات فتح الحسابات للمستثمرين من خلال منصة «اعرف عميلك»، إضافةً إلى دراسة منتجات مشتركة بين الأسواق الخليجية وتحقيق التكامل بينهما.

وقال الرئيس التنفيذي في «البورصة»، محمد العصيمي، إن الشركة تحرص على المشاركة بشكل فعّال في المؤتمر السنوي لاتحاد أسواق المال العربية، خصوصاً أن الكويت تعد من مؤسسيه، ضمن جهودها الهادفة للارتقاء وتعزيز مكانتها على الساحتين الإقليمية والدولية، وتعزيز طرق وأساليب التعاون بين أسواق المال العربية.

وأضاف العصيمي أنه بجانب مناقشة الموضوعات المطروحة على أجندة المؤتمر، سعت الشركة لاستثمار هذه المنصة لمناقشة سبل تسهيل إجراءات المستثمرين، وتوسيع مفهوم الجولات الترويجية حتى تكون مشتركة للبورصات الخليجية، ودراسة سبل تحفيز الشركات على الإدراج في مختلف أسواق المنطقة، ودراسة طرح منتجات ومنصات خليجية مشتركة تخدم المصدّرين والمستثمرين على حد سواء.

من جهته، أعرب الرئيس التنفيذي لبورصة البحرين، الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة، عن فخرها باستضافة المؤتمر السنوي لاتحاد أسواق المال العربية في نسخته لهذا العام، الذي يمثل نقطة انطلاق لعرض المواضيع المهمة حول أسواق رأس المال في المنطقة.

وقال «نحن ندرك الدور المهم الذي تلعبه بورصة البحرين في توفير بيئة مستقرة وشفافة، وأهمية سعينا لتحقيق أهداف المؤتمر المتمثلة في تعزيز بيئة استثمارية شفافة لأسواق رأس المال العربية».

في سياق متصل، قال الأمين العام لاتحاد أسواق المال العربية، رامي الدكاني «نحن سعداء بتنظيم المؤتمر السنوي لاتحاد أسواق المال العربية في البحرين، والذي يشكل فرصة لخلق بيئة شفافة ومتطورة لأسواق رأس المال العربية، وتشجيع المزيد من التعاون وتعزيز التواصل بين أعضاء الاتحاد»

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي