pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

النفط يهبط أكثر من 5 دولارات مع بحث إدارة بايدن سحبا كبيرا من الاحتياطيات

تراجعت العقود الآجلة للنفط أكثر من خمسة دولارات للبرميل صباح اليوم الخميس بفعل أنباء عن أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تبحث سحب نحو مليون برميل يوميا من النفط من الاحتياطيات الاستراتيجية على مدار عدة أشهر في محاولة لتهدئة أسعار الخام المرتفعة.

وبحلول الساعة 00.35 بتوقيت غرينتش، هبطت العقود الآجلة لخام برنت 4.71 دولار، بما يعادل 4.2 في المئة، إلى 108.58 دولار للبرميل، ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 5.45 دولار، بما يعادل خمسة في المئة، إلى 102.74 دولار للبرميل.

وستدلي إدارة بايدن بتصريحات في وقت لاحق اليوم الخميس من المتوقع أن يعلن الرئيس خلالها الخطة التي تهدف لخفض أسعار البنزين التي وصلت إلى مستويات قياسية في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وصعدت أسعار النفط نحو ثلاثة في المئة عند التسوية يوم الأربعاء مدفوعة بمخاوف حيال الإمدادات مع تعثر محادثات السلام بين روسيا وأوكرانيا على ما يبدو.

وقال ستيفن إنيس، الشريك المدير في «إس.بي.آي أسيت ماندجمنت»، «إنها صدمة للمعنويات، ولكن إذا كان التاريخ الحديث يشير إلى أي شيء، فإن السحب من الاحتياطي سيكون إصلاحا موقتا فقط يشبه وضع ضمادة على ساق مكسورة».

قالت إدارة بايدن في أوائل مارس إنها ستسحب 30 مليون برميل من احتياطياتها الاستراتيجية في إطار سحب عالمي يبلغ 60 مليون برميل في محاولة لخفض الأسعار.

يأتي السحب في وقت انخفضت فيه مخزونات النفط الأميركية 3.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 25 مارس، متجاوزة توقعات لانخفاض قدره مليون برميل.

وجاء تباطؤ واضح في الطلب مع ارتفاع الإنتاج الأميركي 100 ألف برميل يوميا إلى 11.7 مليون برميل يوميا بعد جمود عند 11.6 مليون برميل يوميا منذ أوائل فبراير.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي