pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

يواصل رعاية فعاليات «الأحمدي الموسيقية» للعام السادس على التوالي

النجادة: «برقان» يؤمن بدور الفن والثقافة في دعم التنمية المستدامة

جانب من إحدى الفعاليات
جانب من إحدى الفعاليات

يواصل بنك برقان رعايته للعام السادس على التوالي لفعاليات مجموعة الأحمدي الموسيقية، دعماً لأكبر حفلات الموسيقى الكلاسيكية في الكويت لموسم ربيع 2022 والتي قدمتها على مسرح مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي أخيراً.

وتأتي هذه الرعاية في إطار برنامج «برقان» للمسؤولية الاجتماعية، الذي يهدف إلى دعم الأنشطة الثقافية، وإثراء الساحة الفنية الكويتية بالفعاليات التي ترتقي بالأذواق وتمنح محبي الموسيقى الكلاسيكية الفرصة للاستمتاع بأفضل المقطوعات العالمية.

وقدمت فرقة الأحمدي للموسيقى بقيادة المايسترو ريتشارد بوشمان، وبمشاركة موسيقيين عالميين من المملكة المتحدة وروسيا وبلغاريا، عدداً من السيمفونيات العالمية لفيفالدي، ومن ضمنها مقطوعته الأشهر «ترنيمة غلوريا».

وأدّت المجموعة التي تتكون من 130 فناناً من الكويت وجميع أنحاء العالم، عروضاً على مدى 65 عاماً على منصات ومسارح عالمية مرموقة، وتواصل اكتشاف المواهب الفنية للشباب الكويتي وتنمية قدراتهم على عزف الموسيقى، في أسلوبها المميز الذي يجمع موسيقى الجاز والموسيقى الكلاسيكية وموسيقى برودواي والأوبرا.

وأعربت مديرة العلاقات العامة في البنك، حصة النجادة، عن سعادتها بدعم «برقان» للمجموعة للعام السادس، انطلاقاً من إيمانه بأهمية الفن والثقافة ودورهما المهم في دعم التنمية المستدامة.

وقالت النجادة إن «برقان» ملتزم بالاستثمار في دعم المهارات الموسيقية وتشجيع المواهب الكويتية، ومختلف المبادرات التي تؤثر إيجاباً على المجتمع وترتقي بالساحة الفنية في الكويت، إذ تساهم مجموعة الأحمدي الموسيقية في إثراء حياة المستمعين عبر تقديم حفلات تلهم وتوّحد الحاضرين من خلال لغة الموسيقى العالمية.

وأضافت أن دعم «برقان» لمثل هذه المبادرات يأتي ضمن برنامجه للمسؤولية الاجتماعية، الذي يهدف إلى تسليط الضوء على الجوانب المهمة والمؤثرة في رفاه جميع أفراد المجتمع، من خلال العديد من المبادرات التعليمية، والثقافية، والصحية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي