pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الشركة أطلقت حلولها المتنوعة في مركز جابر الثقافي بحضور مُمثلي القطاعات المختلفة والبنوك

«زين أعمال» تفتح محفظة خدماتها السحابية للشركات


- حلول «زين أعمال» تقدّم مع «ZainTech» الذراع الإقليمية لمجموعة زين للحلول الرقمية وتكنولوجيا المعلومات
- الشركة أطلقت أحدث الخدمات السحابية المُدارة وحلول الأمن السيبراني وفق أعلى المعايير العالمية

استضافت شركة زين للاتصالات، فعالية إطلاق الخدمات السحابية المُدارة وحلول الأمن السيبراني، والتي نظّمتها على مدار يومين في القاعة المُستديرة بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، بحضور مُمثلي قطاعات الأعمال والبنوك والتجزئة، وذلك بالتعاون مع شركة «ZainTech» الذراع الإقليمية لمجموعة زين للحلول الرقمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أسواق الشرق الأوسط.

وشهدت الفعالية حضور الرئيس التنفيذي للأعمال والحلول في «زين الكويت» حمد المرزوق، والرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في المجموعة نواف الغربللي، والرئيس التنفيذي لشركة «ZainTech» أندرو حنا، وكبار المسؤولين التنفيذيين من القطاعات المصرفية والاستثمارية والشركات المحلية والشركاء العالميين.

ويأتي إطلاق «زين» لهذه الخدمات ضمن جهودها المُتواصلة لتقديم قائمة مُتجددة من الحلول الآمنة لقطاع الأعمال المحلّي، والتي تخدم من خلالها الشركات والمؤسسات من القطاعين العام والخاص، سواءً الكبيرة أو المتوسطة والشركات الناشئة، وفقاً لأعلى المواصفات والمعايير العالمية، تماشياً مع إستراتيجيتها للتحول الرقمي التي تهدف إلى تمكين قطاع أعمال أكثر كفاءة في السوق الكويتي تحت مظلة رؤية «كويت جديدة 2035».

حمد المرزوق: تطوير الحوسبة السحابية يحتاج لقوانين وتشريعات إضافية

أكد حمد المرزوق أن إطلاق خدمة الحوسبة السحابية والأمن السيبراني من قبل «زين»، يشكل خطوة كبيرة على صعيد هذا النوع من الخدمات في الكويت، مضيفاً أنها الشركة الوحيدة في الكويت التي تقدّم مثل هذا النوع من الخدمات، بالتوازي مع إصدار الحكومة الكويتية للقوانين التي تنص على ضرورة تخزين المعلومات داخل الدولة.

وأشار المرزوق إلى أن «زين تك» تقدم خدماتها لجميع القطاعات الحكومية وبقية قطاعات الأعمال الأخرى كالبنوك والشركات الناشئة والصغيرة، مشدداً على أن الحوسبة السحابية تحتاج للعديد من القوانين والتشريعات التي تساعدها على العمل بشكل أفضل، ومبيناً أنه من هنا جاء هذا الملتقى ليسلط الضوء على خدمة «زين تك» الجديدة وكيفية تطوير القوانين وتثقيف السوق والجهات الرقابية بأهمية مثل هذه الخدمات.

وأوضح أن الكويت نجحت في إنشاء العديد من التطبيقات الإلكترونية خلال جائحة كورونا مثل تطبيق «شلونك»، وغيره من تطبيقات المواعيد في الجهات الحكومية والوزارات والمستشفيات، بفضل الحوسبة السحابية التي لولاها لما نجحت في عملها.

وأكد المرزوق أن الوصول للسوق بالسرعة المطلوبة والتكلفة المناسبة، يعتبر أحد أهم فوائد الحوسبة السحابية، إذ أن التكلفة أصبحت تدفع على حسب الخدمة المقدّمة.

نواف الغربللي: «زين» جزء من تحوّل الكويت رقمياً

قال نواف الغربللي إن «زين تك» التي تمثل الذراع الإستراتيجية للتحول الرقمي في «زين الكويت»، هي عبارة عن شركة إقليمية تخدم جميع القطاعات الموجودة في الكويت والمنطقة.

وأضاف أن الهدف من وجود هذه الشركة يتمثل بتحقيق عمليات التحول الرقمي والإلكتروني في جميع القطاعات الحكومية والمالية والاتصالات، وغيرها من الجهات التي تستخدم التكنولوجيا في أعمالها.

وأشار إلى أن «زين تك» مدعومة وبشكل كامل من قبل «زين الكويت»، التي تعتبر إحدى الشركات الرائدة في جانب التحول الرقمي وتطبيق التكنولوجيا لخدمة العملاء والمشتركين والجهات الحكومية والخاصة، مؤكداً حرص الشركة على أن تكون جزءاً من سياسة الدولة في عمليات التحول الرقمي وتسهيل بيئة الأعمال للمواطنين والمقيمين.

لمياء الطبطبائي: «زين تك» تُسرّع خطط البنوك والشركات

أوضحت نائب الرئيس التنفيذي لتكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي والعمليات المصرفية المساندة في البنك الأهلي المتحد، لمياء الطبطبائي، أن إطلاق «زين تك» يعتبر أمراً غاية في الأهمية، في ظل ما تشهده الخدمات الإلكترونية من تطورات متسارعة، ولا سيما على صعيد قطاع البنوك.

وأضافت أن وجود مثل هذه الشركة في السوق من شأنه أن يسرّع من خطط البنوك والشركات نحو التحول الرقمي والحوسبة السحابية، متابعة أن هناك العديد من التحديات التي مازالت تواجه الحوسبة السحابية، ومتوقعة التغلب على هذه التحديات خلال 3 إلى 5 سنوات كحد أقصى، ومن ثم العمل على وضع إطار شامل للتعامل معها بشكل آمن يحمي العملاء ويوفر الخدمة المطلوبة على النحو الأمثل، بما يضمن تحقيق الفوائد الكبيرة المتوقعة من الحوسبة السحابية.

حمود المحيميد: الأمن السيبراني مطلب أساسي

أفاد مدير مركز النظم في بنك الائتمان الكويتي حمود المحيميد، بتطبيق البنك لجميع قواعد الأمن السيبراني، الذي أصبح مطلباً أساسياً في الآونة الأخيرة لدى الكثير من الجهات الحكومية لحفظ البيانات والمعلومات.

وقال إن «الائتمان» بات حريصاً على هذا الجانب كونه يمثل شريحة كبيرة من المواطنين الكويتيين، ولأنه مسؤول عن حفظ بياناتهم وسريتها، من خلال تطبيق قواعد الأمن السيبراني التي أصبح لزاماً على الجميع تطبيقها لحماية معلومات المواطنين والمقيمين في كل مكان.

ياسر بهبهاني: القطاع المصرفي تلقّى إطار الأمن السيبراني

شدد رئيس تنمية الأعمال في شركة «كي نت»، ياسر بهبهاني، على أهمية الأمن السيبراني والحوسبة السحابية للقطاع المصرفي الكويتي، إضافة لتحقيق رؤية الكويت 2035 في الرقمنة والتحول الرقمي ودعم الشركات الناشئة لدخول سوق العمل بتنافسية.

وأضاف أن القطاع المصرفي تلقى أخيراً الإطار الإستراتيجي اللازم لهذا الجانب من قبل بنك الكويت المركزي، إلى جانب إطار العمل من قبل هيئة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بما يتعلق بتطبيق الحوسبة السحابية والأمن السيبراني فيه.

وأوضح أن هذه الإستراتيجية ترتكز على محاور سهلة الفهم وهي تصنيف بيانات العملاء كونها بيانات سرية وذات طبيعة حساسة، وتفعيل دور إدارة المخاطر، وانتقاء بيئة جغرافية تتسم بتشريعات تحد من الهجمات السيبرانية وتحفظ حقوق العميل من التسرب واطلاع غير المخوّلين عليها.

بدر قمحية: القطاع المصرفي ماضٍ بالتوسع

أفاد المدير العام لقطاع تكنولوجيا المعلومات في البنك التجاري الكويتي، بدر قمحية، أن الحدث يمثل قيمة مضافة أعطت تصوراً واضحاً عن أهمية المستقبل وآليات التعامل معه وفقاً لما تتطلبه الساحة والسوق بشكل عام من حيث التحول الرقمي والحوسبة السحابية، متوقعاً المضي نحو التوسع في القطاع المصرفي وفي قطاعات عدة، خصوصاً أن الأمن السيبراني والتعامل معه بات من الضروريات.

سهام الحسيني: نهتم بأعلى درجات الأمان

أكدت مدير عام شركة «ديليفرو الكويت»، سهام الحسيني أن الفعالية التي نظمتها «زين» حققت أهدافها من خلال عرض أهمية الأنظمة والتطورات الرقمية في شأن توفير مناخ آمن للشركات.

وقالت «نحن كشركة عالمية نهتم بالتعاون مع كل الشركات، لبلوغ الأهداف المرجوة، وتحقيق درجات الأمان المأمونة لديها»، مشيدة بدور «زين» في خصوص توثيق معايير الاستثمار الرقمي وفتح المجال أمام نقل تجاربه بكل دقة للشركات والشركاء.

صالح التنيب: السوق الخليجي قادر على المنافسة

قال الشريك المؤسس الرئيس التنفيذي لشركة «راحة» صالح التنيب، إن مثل هذه الفعليات التي تنظمها «زين» تلقى استحساناً، ودائماً ما يكون لها مردرود إيجابي على الشركات المشاركة والسوق بشكل عام.

وأوضح أن «راحة» هي أحدث منصة إلكترونية لتسوق الماچلة في الكويت، وأن انطلاقتها الرسمية في السوق الكويتي، أتت مع توافر تطبيقها لكل من نظامي «iOS» و«آندرويد»، لافتاً إلى أن التعاون مع «زين» يفتح المجال لتوسيع نطاق التعاون ليبلغ حدوداً خارجية مستقبلاً، لاسيما وأن السوق الخليجي يتمتع بإمكانيات قادرة على المنافسة عالمياً.

تيسير نور الدين: نحتاج لمواكبة التطورات الرقمية

لفت مدير الأنظمة التقنية في شركة الأحمدية، تيسير نورالدين، إلى أن الاهتمام بالمشاريع وبنيتها التحتية، يجب أن يتضمن متطلبات الأمن بمختلف أنواعها، منوهاً إلى أن التطورات الرقمية باتت بحاجة لمواكبة صريحة.

وقال «نعمل مع (زين) للانتقال إلى الحوسبة والأمن لبلوغ ضمانات كفاية لمواجهة أي انعكاسات سلبية في المستقبل، خصوصاً وأن العديد من الشركات واجهت اختراقات في السابق».

حلقات نقاشية

شهد اليوم الأول من الفعالية عدداً من الحلقات النقاشية التي استضافت مسؤولي القطاعين المصرفي والمالي بالسوق الكويتي، وناقشت تحديات البيئة السحابية المُتعددة في القطاعات المصرفية والمالية، والتي تواجه البنوك والشركات الاستثمارية، واتجاهات التحول الرقمي في الخدمات المصرفية، وفرص الاستفادة من قوة البيانات في القطاعين المصرفي والمالي، وتحديات الأمن السيبراني في عصر «كورونا».

وشهدت فعاليات اليوم الثاني عدداً من الحلقات النقاشية التي استضافت العديد من مُمثلي كبرى شركات القطاع الخاص الكويتي، وناقشت التجربة الرقمية المستقبلية للبيع بالتجزئة، وتحميل مشاريع تخطيط موارد المؤسسة (ERP) على السحابة، والتحديات التي فرضتها جائحة كورونا على قطاع التجزئة، وتحديات الأمن السيبراني في عصر «كوفيد-19»، وفرص الاستفادة من قوة البيانات في تجارة التجزئة.

وتم إطلاق «ZainTech» في أكتوبر2021، وهي الذراع الإقليمية لمجموعة «زين» للحلول الرقمية وخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بحيث توحّد عمليات المجموعة في القطاعات التكنولوجية لتقديم قيمة مضافة، ومجموعة شاملة ومتكاملة من الخدمات والحلول الرقمية تحت سقف واحد على مستوى أسواق الشرق الأوسط.

شوط جديد

وقطعت «زين» شوطاً جديداً في رحلتها نحو تمكين التحوّل الرقمي الشامل والآمن في قطاع الأعمال الكويتي، بتقديمها لمنظومة مُتكاملة من الخدمات السحابية المُدارة وحلول الأمن السيبراني للشركات والمؤسسات بالتعاون المُشترك مع «ZainTech».

وشهد سوق الأعمال المحلّي في السنوات القليلة الماضية موجة مُتسارعة من تطبيق التحوّل الرقمي، داخل شركات القطاع الخاص والشركات الناشئة والمؤسسات الحكومية على حد السواء.

وظهر العديد من التحديات الجديدة مع تلك الموجة أكدت مدى ضرورة حفظ البيانات وحماية البنى التحتية الرقمية للشركات من خطر الاختراقات، ولهذا أخذت «زين» على عاتقها مسؤولية تقديم منظومة شاملة وموحّدة من الخدمات السحابية والحلول الرقمية لتحقيق الأمن السيبراني، وهي من الحلول الأكثر تطوّراً في فئتها وتستند على أحدث التقنيات العالمية.

السوق الرئيسي

دائماً ما كانت الكويت السوق الرئيسي لعمليات مجموعة «زين»، وساهمت ريادة «زين الكويت» في تطوير وتقديم الحلول لقطاع الأعمال بإلهام مُبادرات وبرامج مُماثلة في أسواقها الأخرى.

ويعكس إنشاء «ZainTech» كمُحرّك للحلول الرقمية وخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الخاصة بالمجموعة على مستوى المنطقة، أهمية الحاجة لمواصلة تطوير حلول الأعمال، لإدارة احتياجات المؤسسات التي تتحول رقمياً ومواصلة تزويد العملاء، من خلال عمليات «زين» بأفضل الحلول والخدمات.

وتقوم التقنيات الحديثة كالبيانات الضخمة والخدمات السحابية والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والأمن السيبراني، بإعادة تعريف المرحلة المُقبلة من الحلول الرقمية التي تدعمها «ZainTech» بالتعاون مع «زين أعمال» في الكويت، لتقديم مجموعة واسعة من الخدمات ذات المواصفات العالمية الأفضل في فئتها، استناداً على خبراتها ومنظومة الشركاء الإستراتيجيين الواسعة.

وتدرك «زين» أهمية البيانات في دفع عجلة التحول الرقمي في الكويت، ودخلت في شراكات إستراتيجية مع العديد من مزودي الخدمات العالميين، الذين يعدون الأكثر ريادةً في مجال الحوسبة السحابية وحلول مراكز البيانات وخدمات تكنولوجيا المعلومات، لتقديم أفضل الحلول لعملائها من الشركات.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي