pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«كامكو إنفست»: حلّت ثانية بانخفاض مخصصاتها 1.5 مليار دولار

البنوك الكويتية الأعلى نمواً خليجياً بأرباح 2021


- 40 في المئة ارتفاعاً بأرباح المصارف الخليجية إلى 35 مليار دولار
- 7.1 في المئة نمواً بإيرادات بنوك الكويت... الثالثة خليجياً
- 14.9 مليار دولار مخصصات بنوك الخليج بانخفاض تجاوز الربع
- الكويت الأعلى نمواً بالإقراض الربع الرابع بـ3.7 في المئة
- 10.4 في المئة عائداً على حقوق مساهمي بنوك الخليج... الأعلى بـ 7 أرباع

أفادت شركة كامكو إنفست بأن ربحية قطاع البنوك الخليجية وصلت إلى أحد أعلى مستوياتها على أساس سنوي في العام 2021، إذ ارتفعت بنحو 10 مليارات دولار وبـ 40 في المئة إلى 35 مليار دولار من 25 ملياراً في 2020، إلا أنها ظلت أقل من مستويات ما قبل الجائحة البالغة 37 ملياراً في 2019، مشيرة إلى أن هذه الزيادة عكست عدداً من العوامل التي تضمنت نمو الإيرادات المصرفية إضافة لانخفاض المخصصات.

وأوضحت «كامكو إنفست» في تقرير لها إلى أن الزيادة في 2021 كانت واسعة النطاق في كل أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، بصدارة البنوك الكويتية التي ضاعفت أرباحها تقريباً خلال العام لتصل إلى 2.9 مليار دولار، كما سجلت البنوك السعودية والإماراتية المدرجة نمواً جيداً في الأرباح بـ40.2 و52.6 في المئة على التوالي، ونتيجة وصل إجمالي العائد على حقوق المساهمين لقطاع البنوك إلى أعلى مستوياته في 7 فترات ربع سنوية وبـ10.4 في المئة بنهاية 2021 مقارنة بـ9.6 في المئة بالربع الثالث من 2021 وبـ8.1 في المئة بنهاية 2020.

وذكر التقرير أن نمو الأرباح خلال 2021 جاء مدفوعاً بزيادة إجمالي الربح إضافة إلى انخفاض مخصصات خسائر القروض، وارتفع إجمالي إيرادات البنوك بـ6.9 في المئة ليصل إلى 90 مليار دولار، ما يعد ضمن أعلى المعدلات على الإطلاق، فيما يعزى بصفة رئيسية لنمو صافي الدخل من غير الفائدة بـ17.6 في المئة ونمو صافي دخل الفائدة بنسبة أقل نسبياً بلغت 2.3 في المئة، مشيراً إلى نمو الإيرادات واسع النطاق خليجياً، حيث سجلت البنوك القطرية أعلى معدل نمو بـ9.9 في المئة، تليها الإمارات والكويت بنمو 9 و7.1 في المئة على التوالي، وسجلت البنوك المدرجة في الإمارات أكبر نمو في الدخل من غير الفائدة بـ31.7 في المئة، لكنها كانت السوق الوحيدة التي شهدت تراجع دخل الفائدة خلال العام بـ3.2 في المئة.

مخصصات القروض

ولفت التقرير إلى أن مخصصات خسائر القروض التي أعلنت عنها بنوك الخليج انخفضت بأكثر من الربع في 2021 لتصل إلى 14.9 مليار دولار مقابل 20.4 مليار في 2020، إلا أن المخصصات ظلت مرتفعة مقارنة بمستويات ما قبل الجائحة، إذ بلغت في المتوسط 9.1 مليار دولار خلال العشر سنوات التي سبقت الجائحة (2010-2019).

وبيّن أن انخفاض مخصصات خسائر القروض في 2021 شمل دول مجلس التعاون الخليجي كافة باستثناء قطر التي سجلت نمواً بـ20.1 في المئة أو ما يعادل 0.6 مليار دولار، إذ بلغت مخصصاتها 3.4 مليار دولار، فيما يعتبر ثاني أكبر مخصصات محتجزة خلال العام بعد البنوك المدرجة في الإمارات.

وأفاد التقرير بأن انخفاض المخصصات التي احتجزتها بنوك الإمارات بنحو 2.8 مليار دولار أو ما يعادل 34.2 في المئة شكل الجزء الأكبر من تراجع مخصصات بنوك دول الخليج بأكثر من 50 في المئة من إجمالي الانخفاض البالغ 5.4 مليار دولار، وجاءت البنوك الكويتية والسعودية المدرجة في المرتبة التالية بانخفاض مخصصاتهما بـ 1.5 و1.3 مليار خلال العام.

الاتجاهات الفصلية

أما على صعيد الاتجاهات الفصلية، فأشار التقرير إلى تباطؤ نمو أنشطة الإقراض خلال الربع الرابع من 2021 لتشهد وتيرة نمو منخفضة إلى أقل مستوياتها في ثلاثة أرباع بنسبة 1.2 في المئة ووصولاً إلى 1.7 تريليون دولار لإجمالي القروض، عازياً ذلك إلى النمو القوي لمستويات الإقراض الذي سجلته البنوك في الكويت (+3.7 في المئة) والسعودية (+ 2.8 في المئة) والذي قابله جزئياً نمو بأقل من 1 في المئة في الإمارات والبحرين وعُمان، وتراجع بنسبة 0.6 في المئة أعلنت عنه البنوك القطرية خلال الربع.

ونوه إلى أن ودائع العملاء أظهرت أيضاً اتجاهاً مشابهاً خلال الربع الرابع من 2021 بنمو 1.2 في المئة، فيما يعد أيضاً أدنى المستويات المسجلة خلال ثلاثة أرباع لتصل إلى 2 تريليون دولار، ونتيجة لذلك، سجلت القروض إلى الودائع لقطاع البنوك الخليجية تراجعا هامشياً بمقدار 10 نقاط أساس لتصل إلى أدنى مستوى لها في خمسة أرباع عند مستوى 79.9 في المئة.

أدنى قروض متعثرة في بنوك الكويت بـ 1.6 في المئة

بيّن تقرير «كامكو إنفست» أن إجمالي المخصصات التي تغطيها البنوك الخليجية مقابل القروض المتعثرة المصنفة في المرحلة الثالثة بلغ ما نسبته 67.5 في المئة بنهاية الربع الرابع من 2021، موضحاً أن معدل التغطية زاد بصفة مستمرة منذ العام الماضي، إذ بلغ 63.3 في الماة بنهاية الربع الرابع من 2020.

وأضاف «تميزت البنوك القطرية بأعلى تغطية ضد القروض المتعثرة المصنفة في المرحلة الثالثة خليجياً خلال هذ الربع بـ91.9 في المئة، أي أعلى من تغطية الربع الرابع من 2020 البالغة 88.4 في المئة، إلا أنها أقل بكثير من تغطية الربع الثالث من 2021 البالغة 94.3 في المئة.

وجاءت البنوك البحرينية ثانية بـ72 في المئة، تليها البنوك العمانية والإماراتية بـ66.5 و62.5 في المئة على التوالي، فيما سجلت البنوك الكويتية أدنى معدل تغطية للمخصصات مقابل القروض المتعثرة المصنفة في المرحلة الثالثة بـ59.7 في المئة».

وأفاد التقرير بتراجع متوسط حصة القروض المتعثرة (قروض المرحلة الثالثة) في دفاتر قروض البنوك الخليجية بـ3.4 في المئة في الربع الرابع 2021 مقابل 4.2 في المئة في الربع الثالث و3.7 في المئة في الربع الرابع 2020، حيث ظل مستوى القروض المتعثرة للبنوك الإماراتية هو الأعلى على أساس ربع سنوي خليجياً عند 6.1 في المئة من إجمالي القروض بنهاية الربع الرابع 2021، في حين سجلت البنوك الكويتية أدنى نسبة قروض متعثرة في دفاترها بنسبة 1.6 في المئة بنهاية الربع الرابع 2021 مقابل 2.2 في المئة في الربع الثالث.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي