pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أول مشاركة مع الدنمارك منذ تعرّضه لأزمة قلبية

إريكسن... «عودة مثالية»

عاد النجم الدنماركي كريستيان إريكسن، إلى كرة القدم الدولية «بطريقة مثالية ومفعمة بالمشاعر»، حيث سجّل هدفاً عقب دقيقتين من المشاركة كبديل مع منتخب الدنمارك، بعدما تعرّض لأزمة قلبية كادت تكلّفه حياته العام الماضي.

وخسرت الدنمارك أمام مضيفتها هولندا 2-4 في مباراة ودية على ملعب «يوهان كرويف أرينا» في أمستردام، استعداداً لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر، وسجّل إريكسن هدفاً في الزاوية العليا (47)، رافعاً رصيده الى 37 هدفاً في مباراته الرقم 110 مع منتخب بلاده.

ويأتي هذا الهدف بعد 288 يوماً من تعرّض لاعب الوسط لأزمة قلبية كادت تنهي حياته في أرض الملعب خلال بطولة أوروبا العام الماضي، حيث سقط إريكسن (30 عاماً) في أرض الملعب في مواجهة فنلندا على استاد كوبنهاغن، ويضع راهناً جهازاً خاصاً لإعادة تشغيل القلب يُعرف باسم جهاز إزالة رجفان القلب القابل للزرع.

وبعد نحو 8 أشهر، وعقب فسخ تعاقده مع إنتر ميلان الإيطالي، انتقل إريكسن إلى برنتفورد الإنكليزي في صفقة مجانية، وشارك للمرّة الأولى في مباراة رسمية منذ الحادثة في 26 فبراير الماضي ضد نيوكاسل في الدوري الممتاز وكان ينتظر عودته الدولية.

وأثيرت شكوك حيال مشاركته ضد هولندا بعد إصابته بفيروس «كورونا»، إلّا أنه كان جاهزاً للدخول من مقاعد البدلاء مباشرة بعد الاستراحة وسط تصفيق حار من الجماهير الهولندية، التي كرّرت ذلك أيضا بعد هدفه بعد دقيقتين فقط من نزوله.

وبعد هذه العودة، قال إريكسن لشبكة «سكاي سبورتس» البريطانية: «كنت سعيداً أن الكرة جاءتني، وبكل تأكيد كانت تسديدة رائعة. هذه طريقة مثالية لبدء مشوار عودتي إلى منافسات كرة القدم الدولية».

وأضاف: «شعرت بترحيب كبير (من مشجعي هولندا). قضيت هنا سنوات عدة (مع أياكس) وبكل تأكيد هم يعرفوني، لكن في الواقع كان الاستقبال مفعماً بالمشاعر بكل تأكيد».

وتابع: «أتطلّع إلى اللعب في كأس العالم في قطر، لكن هناك الكثير من المباريات حتى هذا الوقت، وتركيزي ينصب عليها».

وختم إريكسن: «كان الأمر مفعماً بالمشاعر بعض الشيء بالعودة إلى المنتخب الوطني. لم أكن أغيب تقريباً عن أي مباريات على مدار عشر سنوات، لذا فأنا جزء من العائلة».

في المقابل، قال مدرب هولندا، لويس فان غال: «أعتقد أننا أدينا عملاً رائعا، ولم نمنح المنافس الكثير من الفرص، بينما صنعنا نحن الكثير».

وستلعب هولندا وديا مع ألمانيا في أمستردام أيضا، غدا، بينما ستلتقي الدنمارك مع صربيا في كوبنهاغن، حيث من المنتظر أن يحظى إريكسن باستقبال الأبطال.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي