pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

جماهير كاتالونيا دعمت الـ «ماتادور»

فيران توريس متخطياً لاعبي ألبانيا (رويترز)
فيران توريس متخطياً لاعبي ألبانيا (رويترز)

سجّل داني أولمو هدفاً مذهلاً في الوقت المحتسب بدل الضائع، ليمنح إسبانيا الفوز 2-1 على ألبانيا في مباراة ودية لكرة القدم في أول ظهور للـ«ماتادور» في كاتالونيا في 18 عاما.

وأمام جماهير غفيرة في استاد «كورنييا-إل برات»، افتتحت إسبانيا التسجيل عبر فيران توريس (75)، ثم أدرك مايرتو أوزوني التعادل لألبانيا (85)، قبل أن يسجّل أولمو هدف الفوز (90).

وتلعب إسبانيا ضد أيسلندا، غدا، استعدادا لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

وهذه أول مباراة لمنتخب إسبانيا في برشلونة منذ الانتصار وديا 2-1 على البيرو في فبراير 2004، حيث بيعت 35 ألف تذكرة من 40 ألفا متاحة للمباراة التي لم يكن من المتوقع أن تحظى بحضور كبير.

وبعد سنوات من التوتر بين الحكومة المركزية في مدريد والحركة الانفصالية في كاتالونيا، ثارت شكوك حول طريقة تصرّف المشجعين، لكن انتهى أي قلق مع البداية.

وشارك المشجعون بحماس وقت النشيد الوطني لإسبانيا، الذي لا يوجد فيه أي كلمات، وحظي المنتخب بالدعم وسط أجواء رائعة في ملعب إسبانيول. وشهدت تشكيلة إسبانيا الأساسية 4 لاعبين من برشلونة.

ويتولى لويس إنريكي تدريب إسبانيا بعدما حقق نجاحا كبيرا كلاعب ومدرب مع برشلونة، وقاده لحصد ثلاثية في 2015، عندما أحرز لقب الدوري وكأس إسبانيا ودوري أبطال أوروبا.

وبعد المباراة، قال أولمو: «الجماهير كانت رائعة، ونحن نستحق الفوز. سيطرنا على المباراة وخضنا تجربة رائعة».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي