pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

65 مليون دولار تداولات المؤسسات العالمية التي تتبع المؤشر

مراجعة «فوتسي» رفعت سيولة البورصة إلى 115 مليون دينار

قفزت المراجعة الدورية لوزن بورصة الكويت على مؤشرات فوتسي بالسيولة المتداولة بنهاية تعاملات أمس إلى 115 مليون دينار، زادت من زخم الأسهم القيادية.

واستحوذت 6 كيانات كُبرى مُدرجة على نحو 72 مليون دينار من الأموال المتداولة بقيادة «الأهلي المتحد» الذي بلغ حجم تداولاته 28 مليوناً تلاه «الوطني» بـ16.7 مليون ثم «بيتك» بـ 15.24 مليون وسهم شركة البورصة بـ 8.12 مليون و«كيبكو» بـ3.7 مليون.

وبلغ مجمل تعاملات المؤسسات الأجنبية وفقاً لإعادة التوزين نحو 65 مليون دولار، مناصفة بين البيع والشراء على بعض الأسهم القيادية المدرجة على مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة.

وشهدت وتيرة التداول موجات شراء منظمة انتقلت بشكل ملحوظ من أسهم السوق الأول إلى السوق الرئيسي حيث لوحظ دخول بعض الأسهم دائرة النشاط بشكل لافت، أبرزها مجموعة عربي القابضة التي جاءت كأعلى الأسهم ارتفاعاً بـ «الرئيسي» في ظل ما أفصحت عنه الشركة من توجهها لبحث زيادة رأس المال، فيما جاء «الصفاة» كثاني الأسهم ارتفاعاً ثم «آسيا القابضة» و«أصول للاستثمار».

وأغلقت بورصة الكويت تعاملاتها أمس على انخفاض مؤشر السوق العام 10 نقاط ليبلغ مستوى 7869.66 نقطة بانخفاض بلغ 0.13 في المئة من خلال تداول 313 مليون سهم عبر 12821 صفقة نقدية، وانخفض مؤشر السوق الرئيسي 42.6 نقطة ليبلغ مستوى 6186 نقطة بانخفاض بلغ 0.68 في المئة من خلال تداول 105.9 مليون سهم عبر 4868 صفقة بـ 14 مليون دينار.

وارتفع مؤشر السوق الأول 3.14 نقطة ليبلغ مستوى 8694 نقطة من خلال تداول 207 ملايين سهم عبر 7953 صفقة بـ100.9 مليون دينار.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي