pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أكد أن الشركة عزّزت حضورها بالقطاع العقاري الطبي

النفيسي: 2021 نقطة تحول بمسار «المزايا» مع عودتها للربحية والنمو

النفيسي والصقعبي خلال العمومية
النفيسي والصقعبي خلال العمومية

قال رئيس مجلس إدارة شركة المزايا القابضة رشيد النفيسي، إن الشركة نجحت خلال العام 2021، في تعزيز مكانتها بالقطاع العقاري الطبي داخل الكويت، عن طريق مشاريعها بالقطاع، وبالدخول في مجال تقديم الخدمات الطبية من خلال تأسيسها لشركة تابعة متخصصة في مجال الخدمات الطبية، لما يشهده السوق من نمو.

حديث النفيسي جاء خلال اجتماع الجمعية العمومية العادية التي عقدت أمس، بحضور الرئيس التنفيذي للشركة إبراهيم الصقعبي، إذ أفاد بأن هذا القطاع ساهم في تعزيز ربحية الشركة خلال 2021 رغم حداثة تأسيسه من خلال تنوع الخدمات الطبية المقدمة من قبلها، والتي نجحت في اجتذاب قاعدة عملاء جيدة، ما يؤكد قوة ومتانة الشركة في كل القطاعات التي تعمل بها داخل الكويت.

وأشار النفيسي إلى أن خطة الشركة عام 2021 ارتكزت على الإيجابيات التي تم تحقيقها خلال «كورونا»، من خلال الحفاظ على استقرار السيولة الدائمة الناتجة من عمليات التأجير لمشاريعها الحالية، وتعزيز مدخلات المحفظة العقارية لتعزيز تلك السيولة، وإدارة الالتزامات الجوهرية لدى الشركة تجاه دائنيها كالبنوك والمورّدين الرئيسيين وغيرهم، بالإضافة إلى دخول قطاعات جديدة لتنويع مصادر الدخل.

وأكد النفيسي أن «المزايا» تتمتع بأصول متينة ذات طابع تشغيلي بلغت قيمتها 200 مليون دينار بنهاية العام 2021، في حين بلغ إجمالي حقوق الملكية 76 مليوناً، موضحاً أن الخطوات المدروسة التي قامت بها نجحت في تثبيت وضعها المالي وتعزيز توازن التدفق النقدي، كإجراء احترازي لمقاومة التداعيات المستمرة لآثار «كورونا»، إلى جانب العمل على تأسيس مرحلة جديدة تتوافق مع معطيات السنوات المقبلة، وفق أسس علمية وعملية مدروسة وسليمة.

وذكر النفيسي أن العالم أجمع شهد عام 2020 تفشي «كورونا» والذي امتدت آثاره للعام 2021 عبر موجاته المختلفة والمتتابعة، ما أدى إلى استمرار الأثر السلبي على المستويات الاقتصادية والأسواق العالمية، الأمر الذي ألقى بظلاله بالتبعية على الأسواق والأنشطة الاقتصادية في الخليج والدول العربية، ولا سيما على الأسواق العقارية بجميع منتجاتها، سواء كانت عمليات تطوير عقاري أو مبيعات أو تأجير أو إدارة عقارات.

وتابع أن مجلس الإدارة بادر للحد من تلك الآثار السلبية على عمليات الشركة قدر المستطاع، واستهدف أن يكون عام 2021 نقطة تحول في مسارها، في سبيل عودتها إلى الربحية والنمو مجدداً، لافتاً إلى أن «المزايا» استطاعت أن تضع وتنفذ خطة عمل واقعية موائمة للظروف للتعامل مع هذه التحديات وآثارها السلبية، مع الاستمرار في الحفاظ على قاعدة مستأجري عقاراتها، وتنويع مصادر الدخل، وإدارة التدفقات النقدية وتقليص مصروفاتها.

وبيّن النفيسي أن «المزايا» حققت أرباحاً تشغيلية بواقع 8.5 مليون دينار في 2021، نتيجة لعمليات التأجير والخدمات الطبية الجديدة، والتي نجم عنها إيرادات من عمليات التأجير بواقع 9.6 مليون دينار، رغم التباطؤ الذي شهدته الأسواق العقارية نتيجة استمرار تداعيات «كورونا».

وأفاد بأن إيرادات الشركة من الخدمات الطبية بلغت 2.9 مليون دينار، نتيجة دخولها في مجال الخدمات الطبية، وتقليص مصروفاتها العمومية والإدارية خلال 2021، وتخفيض مديونياتها تجاه البنوك وأعبائها التمويلية، ما نتج عنه العودة إلى الربحية مجدداً وتحقيقها لصافي أرباح خلال السنة لمساهمي الشركة الأم بمبلغ 400 ألف دينار.

ونوه إلى أنه من ضمن الأحداث الإيجابية خلال عام 2021 على مجموعة «المزايا»، حصول شركتين تابعتين لها في الإمارات، على حكم ضد بعض المستثمرين بدفع 19.7 مليون درهم، إضافة إلى الفوائد القانونية حتى تمام السداد، لقاء تطوير مشروعات عقارية بإمارة دبي، ما ساهم في تعزيز متانة الشركة المالية.

وأكد النفيسي أن الشركة استطاعت تعزيز معدلات الإشغال في محفظتها العقارية المحلية والإقليمية، مع الوصول إلى نسبة إشغال تقارب 100 في المئة بمشاريعها العقارية الطبية داخل الكويت، وارتفاع متوسط نسب الإشغال في باقي محفظتها العقارية التجارية والسكنية في الأسواق التي تتواجد فيها.

«العمومية» أقرت جميع بنودها

وافقت عمومية «المزايا» على كل البنود الواردة في جدول الأعمال وأبرزها المصادقة على تقريري مجلس الإدارة ومراقبي الحسابات، واعتماد البيانات المالية والحسابات الختامية عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021، واستقطاع 10 في المئة من الأرباح الصافية لصالح الاحتياطيين القانوني والإجباري لكل منهما.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي