pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

البنك الدولي: ارتفاع أسعار النفط يُقلّص نمو اقتصادات مستورديه

قال نائب رئيس البنك الدولي للنمو العادل والتمويل والمؤسسات، إندرميت جيل، إن استمرار ارتفاع أسعار النفط الناجم عن الغزو الروسي لأوكرانيا قد يُقلّص نمو الاقتصادات النامية الكبيرة المستوردة للخام، مثل الصين وإندونيسيا وجنوب أفريقيا، وتركيا، بواقع نقطة مئوية كاملة.

وأضاف أن الحرب ستوجه المزيد من انتكاسات النمو للأسواق الناشئة المتراجعة بالفعل على مسار التعافي من جائحة كوفيد-19 والتي تجد صعوبة في مواجهة مجموعة من أوجه عدم اليقين، من الديون إلى التضخم.

وذكر جيل «أدت الحرب إلى تفاقم حالة عدم اليقين بطرق ستتردد صداها في جميع أنحاء العالم، وتضر بالأشخاص الأكثر ضعفاً في الأماكن الأكثر هشاشة»، مضيفاً «من السابق لأوانه معرفة الدرجة التي سيُغير بها الصراع التوقعات الاقتصادية العالمية». وقال جيل إن تقديرات البنك الدولي تُشير إلى أن زيادة في أسعار النفط 10 في المئة تستمر سنوات عدة يُمكن أن تخفض النمو في الاقتصادات النامية المستوردة للسلع الأساسية بمقدار عُشر نقطة مئوية.

تراجع برنت إلى 125.7 دولار

تراجعت أسعار النفط صوب 125 دولاراً للبرميل في تعاملات مضطربة أمس في حين يُقيّم المستثمرون أثر الحظر الأميركي لواردات النفط الروسية وإعلان روسيا وقف إطلاق نار جديد في أوكرانيا للسماح لمدنيين بالخروج من البلاد.

ونزل برنت 2.27 دولار، بما يعادل 1.8 في المئة، إلى 125.71 دولار للبرميل بعد أن ارتفع في وقت سابق متجاوزاً 131 دولاراً، كما هبط الخام الأميركي 3.19 دولار، أو 2.6 في المئة، إلى 120.51 دولار.

وفي السياق، انخفض سعر برميل النفط الكويتي 2.22 دولار، ليبلغ 125.49 دولار في تداولات أول من أمس مقابل 127.71 دولار في تداولات الإثنين.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي