pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أسهم البنوك تُسجّل مستويات تاريخية

رغم هدوء تعاملات بورصة الكويت أخيراً بسبب حالة الترقب للمشهد العالمي، إلا أن المحافظ والصناديق الاستثمارية تواصل عمليات التجميع والشراء على أسهم التوزيعات، والمحملة بأرباح عن العام المالي الماضي، خصوصاً الكيانات التشغيلية التي حددت مواعيد انعقاد جمعياتها العمومية وفي مقدمتها بعض البنوك.

وسجلت حزمة أسهم بنكية مستويات تاريخية خلال الفترة الماضية لم تشهدها منذ إدراجها في السوق، أخذاً بالاعتبار التوزيعات والرسملة التي نفذتها خلال السنوات الماضية، وأبرزها «الوطني» و«بيتك» و«بوبيان» و«الأهلي المتحد» وغيرها.

ومع هدوء تداولات مكونات السوق الأول التي شهدت زخماً كبيراً خلال الفترة الماضية، يبدو أن المحافظ والصناديق بصدد إجراء نقل وتبديل مراكز نحو أسهم السوق الرئيسي التي باتت موجات الشراء أكثر حضوراً فيه.

وسجلت القيمة السوقية للأسهم المُدرجة خلال جلسة أمس مكاسب بنحو 120 مليون دينار لتصل القيمة السوقية للبورصة إلى 46.88 مليار، فيما يتوقع أن تشهد الأسعار السوقية لشريحة ليست بقليلة من الأسهم ارتفاعاً خلال الفترة المقبلة، لا سيما إذا استقرت الأوضاع إقليمياً وعالمياً.

وتبقى عمليات جني الأرباح على الأسهم التي تحقق قفزات أمراً طبيعياً من وقت إلى آخر، في حين تستغل بعض المحافظ وصناع السوق المشهد الحالي لتصحيح مسارات بعض الأسهم خلال الجلسات اليومية، حتى تكتسب استقراراً أكبر وتزيد ثقة المتعاملين فيها.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي