pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

المباحث تستعين بكاميرات الجيران لتحديد هوية المترددين على المنزل

«جريمة العارضية»... أدراج مكسورة في غرفة الزوج


- قريبة للأم أبلغت عن الواقعة بعد انقطاع الاتصال بينهما
- الجاني أكمل جريمته بعد الطعن بنحر الثلاثة
- تقرير الأدلة الجنائية أثبت أن الجثث مرّ عليها أكثر من 72 ساعة

يكثف رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية جهودهم، لكشف ملابسات «جريمة العارضية»، التي راح ضحيتها المواطن أحمد عبدالله الشتيل، وزوجته خالدة غنام الديكان، وابنتهما أسماء طعناً على يد متهم لا يزال مجهولاً.

ففي وقت استبعد رجال المباحث ارتكاب «الخادمة الموقتة» للواقعة، بعد ضبطها والتحقيق معها، دلت التحريات على أن قريبة للزوجة المجني عليها، هي من اكتشفت الواقعة بعد انقطاع الاتصال بينهما، وسارعت إلى إبلاغ الجهات الأمنية.

وبحسب ما نقلته مصادر أمنية لـ«الراي» فإنه لدى معاينة «مسرح الجريمة» ظهر أن بعض الأدراج الموجودة في الغرفة الخاصة بالزوج تعرّضت للكسر وتم رفع الآثار من قبل الأدلة الجنائية لتحديد هوية من قام بذلك، مشيرة إلى أن المعلومات تبين أن الجاني وبعد أن ارتكب فعلته طعناً، أقدم على نحر الثلاثة بآلة حادة.

وتابعت المصادر الأمنية أن تقرير الأدلة الجنائية يوضح أن الجثث مرّ عليها أكثر من 72 ساعة، وأن عناصر المباحث يستعينون بكاميرات الجيران للاطلاع على ما وثقته من مشاهد قد تكون خيطاً يرشد عن الفاعل مع تحديد هوية المترددين على المنزل، خصوصاً أن ما رشح من معلومات يدل على أن أسباب الجريمة ليست السرقة، حيث تبين وجود ذهب الأم وابنتها وبعض الأموال التي كان يحتفظ بها أفراد الأسرة في مكانها.

مشاركة عزاء

تقدّم رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بخالص العزاء والمواساة لأسرتي الشتيل والديكان، وقال: «خالص العزاء وصادق المواساة لعائلتي الشتيل والديكان الكرام بوفاة المغفور له أحمد عبدالله الشتيل، وزوجته خالدة غنام الديكان، وابنتهما أسماء أحمد عبدالله الشتيل».

وأضاف «نسأل الله العلي القدير أن يغفر لهم ويرحمهم. اللهمّ واسقهم من حوض نبيك محمد -صلى الله عليه وسلم- شربة هنيئة مريئة لا يظمأون بعدها أبداً. اللهمّ إنا نسألك أن تمنّ على أهلهم وذويهم جميل الصبر والسلوان... يارب امسح على قلوبهم مسحاً يزيل وجع الفراق وثبّت صبرهم وقوّي إيمانهم وهوّن حزنهم».

كما تقدّم «مجلس الثقافة» بالعزاء لعائلة الديكان. ونُشر على حساب المجلس «يتقدم المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ببالغ الحزن والأسى للفنان والملحن القدير غنام الديكان لوفاة ابنته (شقيقة الموسيقار د. سليمان الديكان) وزوجها وابنتهما رحمهم الله جميعاً».

من جانبه، تقدم مجلس إدارة جمعية الفنانين الكويتيين إلى الفنان القدير غنام الديكان «بخالص العزاء والمواساة بوفاة ابنته وزوجها وحفيدته». وغصت صفحات الفنانين على مواقع التواصل الاجتماعي بعبارات التعازي لعائلة الديكان.

عدم السماح بالسفر للمشتبه بهم

طالب النائب مساعد العارضي وزير الداخلية بالوكالة الدكتور محمد الفارس، بعدم السماح بالسفر للمشتبه فيهم في جريمة العارضية.

وقال العارضي «تم التواصل مع وزير الداخلية بالوكالة»، داعياً إلى «عدم التهاون وضرورة استنفار الأجهزة الأمنية وعدم السماح لجميع المشتبه بهم في قضية العارضية من السفر لحين القبض على القاتل، كونه يسبب خطورة على الآخرين ولحفظ دم المواطنين».

وسم #جريمة_العارضية

تفاعل مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» مع الجريمة التي هزّت المجتمع الكويتي، وتصدّر وسم #جريمة_العارضية قائمة الـ «ترند».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي