pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الحملة تستمر حتى نهاية مارس الجاري

«التجاري» يُطلق «يا زين تراثنا»

أفاد البنك التجاري الكويتي بإطلاقه حملة «يا زين تراثنا»، وذلك بشكل كامل بعدما كانت مقتصرة في العامين السابقين على قنوات التواصل الاجتماعي، وذلك مراعاة للضوابط الاحترازية والقوانين الخاصة بجائحة كورونا، حيث ستمتد فعالياتها حتى نهاية الشهر الجاري.

وذكر البنك في بيان أن «يا زين تراثنا» هي حملة رامية إلى إحياء التراث الكويتي القديم والتي أطلقها البنك منذ سنوات عدة سابقة إدراكاً منه لأهمية إحياء التراث الكويتي القديم وتذكير جيل اليوم والغد بالتقاليد والعادات الشعبية القديمة، وكذلك الجوانب الاجتماعية والحياتية للرعيل الأول من أهل الكويت والتي التقت جميعها في إطار ثقافة مشتركة عكست وجسّدت الحياة الكويتية قديماً في البادية والحضر.

وأضاف أن فكرة هذا العام تتمحور حول تعريف الجيل الجديد على التشابه الكبير بين الأفكار الأساسية لكل ما يتم ويُستخدم في الوقت الحالي وما يقاس عليه من مستحدثات وتطور بالأفكار الأساسية، والتي كانت مستخدمة بالماضي والتي تشتمل على العديد من النواحي الاجتماعية والممارسات من الماضي، منها الجانب الترفيهي من الألعاب الفردية والجماعية، والأجهزة المستخدمة في العديد من الأنشطة.

وأوضح «التجاري» أن هذه الحملة تأتي لتؤكد من جديد حرص البنك على إحياء التراث الكويتي القديم، ضمن برامج المسؤولية المجتمعية المبتكرة وضمن جهوده المستمرة وقناعته الثابتة بأن التراث الكويتي غني بالعديد من المعاني والعبر التي يجب أن تبقى محفورة في الأذهان.

وقالت نائب المدير العام - قطاع التواصل المؤسسي - أماني الورع: «سعداء بالفعاليات التي يطلقها البنك والرامية في مجملها إلى إحياء التراث الكويتي القديم»، مبينة أن اسم «التجاري» ارتبط على مدار أكثر من ربع قرن من الزمان بإحياء التراث الكويتي القديم من خلال مطبوعات وفعاليات أكدت ورسخت هذا المعنى.

وكشفت الورع أن «يا زين تراثنا» ستتضمن العديد من الفعاليات والزيارات لجهات مختلفة ومتعددة، بالإضافة إلى إقامة جناح في أحد المجمعات التجارية الكبرى بهدف إحياء التراث الكويتي القديم والتذكير بأهمية العادات الكويتية وأنماط الحياة التي عاشها الآباء والأجداد في الماضي.

وبيّنت أن «يا زين تراثنا» وجهود البنك المختلفة في مجال إحياء التراث الكويتي القديم باتت تميز «التجاري» عن غيره من المؤسسات الأخرى، بل وأصبحت تستقطب اهتمام العديد من الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، داعية الجميع إلى متابعة الفعاليات المختلفة للحملة وكذلك مبادرات البنك المستمرة المكرسة لإحياء التراث الكويتي وإبراز العادات والتقاليد الكويتية القديمة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي