pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مؤشرات البورصة تقفل عند أعلى مستوياتها منذ تقسيم الأسواق


- اقتراب سعر النفط الكويتي من 113 دولار ارتفاعاً يزيد الثقة بالسوق

أغلقت المؤشرات العامة لبورصة الكويت عند أعلى مستوى لها منذ تقسيم الأسواق فبراير 2020 وتوزيع الشركات على السوقين الأول والرئيسي في ظل مؤشرات وزنية جديدة، وأقفل المؤشر العام على ارتفاع بلغ نقطة 51 نقطة ليغلق عند 7851.58 نقطة بزيادة 0.66 في المئة.

يأتي ذلك بدعم من تعاملات أسهم السوق الأول الذي حقق مكاسب بنقطة 72 نقطة ليقفل عند 8599.39 نقطة بزيادة 0.84 في المئة عن الإغلاق السابق وهو أعلى مستوى له من إطلاق تقسيم الأسواق والمؤشرات الجديدة في فبراير 2020.

في الوقت الذي شهدت أسهم السوق الرئيسي تداولات متواضعة حيث سجل المؤشر ارتفاعا بـ 3 نقاط ليقفل عند 6352.

وانعكست القوة الشرائية التي تشهدها مكونات السوق الأول على مؤشره الوزني الذي يتداول حالياً فوق 8590 نقطة أي عند حدود جديدة لم يتداول عليها منذ تدشين تقسيم الأسواق والمؤشرات الجديدة في فبراير 2020.

ورصدت «الراي» خلال الساعة الأولى من التداول ملامسة سهم «بيتك» لسعر الدينار لأول مرة منذ الأزمة المالية العالمية أي قبل أكثر من 12 عاما، قبل أن يغلق في نهاية الجلسة عند 994 فلسا.

وكان لارتفاع أسعار النفط الكويتي إلى مستوى يقارب 113 دولار انعكاسات إيجابية على نفسيات المستثمرين ووتيرة التداول بشكل عام وبالتالي زيادة معدلات الثقة لدى الأوساط المالية وعموم المتعاملين.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي