pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مصادر لـ «الراي»: المعتدي غافل رجال الشرطة خلال إحضاره لمركز الكويت للصحة النفسية

اعتداء على طبيب ينتهي بكسر بالجمجمة ونزيف في المخ


- السعيد ورضا: كامل الدعم والمساندة للطبيب المعتدى عليه
- تكثيف التواجد الأمني لتوفير الحماية اللازمة للكوادر الطبية والمراجعين
- الدعم الكامل لكل الإجراءات التي تحفظ حقوق الممارسين الصحيين

قام وزير الصحة أ. د. خالد السعيد يرافقه وكيل الوزارة د. مصطفي رضا ومدير منطقة الصباح الطبية التخصصية د. عبداللطيف السهلي، بزيارة الطبيب المعتدى عليه من قبل أحد المراجعين في مركز الكويت للصحة النفسية، وذلك للاطمئنان على استقرار حالته الصحية.

وفيما استنكرت وزارة الصحة بشدة وقوع مثل هذه الاحداث المؤسفة، أكدت دعمها الكامل ومساندتها لكل الإجراءات التي تحفظ حقوق الممارسين الصحيين إزاء مثل هذه التصرفات المستهجنة والمرفوضة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال هذه الواقعة المؤسفة.

وقالت إنها تجدد تأكيدها على أنها لن تدخر جهدا في توفير بيئة عمل آمنة ومناسبة لأداء الكوادر الطبية رسالتهم السامية على النحو المطلوب، كاشفة عن عن تنسيقها مع الجهات الأمنية لتكثيف التواجد الأمني وعلى مدار الساعة بهدف توفير الحماية اللازمة للكوادر الطبية والمراجعين، سائلين الله الحفظ والسلامة للجميع.

وكانت مصادر مطلعة، كشفت لـ «الراي» عن وقوع اعتداء على طبيب في مركز الكويت للصحة النفسية نتج عنه كسر بالجمجمة ونزيف في المخ.

وأوضحت المصادر «أن المعتدى قد تم إحضاره للمركز إثر مشاجرة وقعت في جزيرة فيلكا بعد شكوك في شأن إمكانية تعاطيه أحد المواد المخدرة».

وأشارت المصادر إلى أن المتهم قد غافل رجال الشرطة خلال احضاره للمركز عند نحو الساعة الثامنة أمس لينهال بالضرب برنج في يده على دماغ طبيب والذي ادى لحدوث كسر في جمجمته ونزيف في المخ.

وأوضحت المصادر بأنه تم إسعاف الطبيب الى مستشفى الصباح واجراء عملية فورية له لافتة الى ان حالة الطبيب الآن مستقرة.

وأشارت المصادر الى شبهة قصور في الاجراءات الاحترازية الامنية خلال إحضار المعتدي لمركز الصحة النفسية دون وجود كوابح لتقييد حركته أو دون اتخاذ الاحتياطات الامنية المتعارف عليها للتعامل مع مثل هذه الحالات.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي