pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

كييف دعت إلى عزل ومقاطعة موسكو فنياً من خلال فرض عقوبات

السينما على خط المواجهة بين روسيا وأوكرانيا

No Image

دخلت السينما على خط المواجهة الدائرة بين روسيا وأوكرانيا، بعد أن ناشدت أكاديمية السينما الأوكرانية، أول من أمس، مجتمع السينما العالمي لفرض عقوبات على صناعة السينما الروسية.

وتضم أكاديمية السينما الأوكرانية مخرجين ومنتجين وممثلين ومصورين، ودعت إلى عزل ومقاطعة موسكو سينمائياً من خلال فرض عقوبات.

وفي بيان مشترك، طالب صناع السينما الأوكرانية أعضاء الجمعية بـ«حرمان الاتحاد الروسي من عضوية صندوق الدعم الثقافي لمجلس أوروبا، والاتفاقية الأوروبية للإنتاج المشترك للأفلام».

كما دعوا إلى «حرمان مهرجان موسكو السينمائي الدولي من اعتماد الاتحاد الدولي لجمعيات منتجي الأفلام»، وإلى «عدم قبول مشاركة الأفلام الروسية في مسابقات المهرجانات السينمائية الدولية».

وتضمن البيان المشترك لصناع السينما في أوكرانيا المطالبة بعدم نقل حقوق الأفلام الأجنبية إلى الأراضي الروسية أيضا، مع حظر عرض الأفلام الروسية في الخارج، وعدم الدخول في إنتاج مشترك مع روسيا.

ونبهت الأكاديمية، في البيان الذي أصدرته نيابة عن مجتمع المهنيين السينمائيين والشخصيات الثقافية الأوكرانية، إلى أنه «في الوقت الذي تفرض فيه القوى العالمية عقوبات اقتصادية وسياسية على الاتحاد الروسي، تواصل موسكو نشاطها في المجال الثقافي».

وتابع: «يُقبل العديد من الأفلام التي أنتجتها روسيا بانتظام في برامج معظم المهرجانات السينمائية العالمية، ويتم إنفاق موارد كبيرة على الترويج لها».

وفي السياق ذاته، كان اتحاد البث الأوروبي قد أعلن، استبعاد روسيا من مسابقة الأغنية الأوروبية «يوروفيجن» هذا العام، بعد هجومها العسكري على أوكرانيا.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي