pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الذكرى الأولى لرحيل مشاري البلام.. زملاؤه ومحبوه دعوا له بالرحمة

الفنان الراحل مشاري البلام
الفنان الراحل مشاري البلام

يصادف اليوم الخامس والعشرين من شهر فبراير، الذكرى السنوية الأولى لوفاة الفنان مشاري البلام، الذي كان قد فارق الحياة العام الفائت عن عمر ناهز الـ 49 عاماً متأثراً بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا.

زملاء الفنان الراحل في الوسط الفني استذكروا مآثره في ذكرى رحيله الأولى من خلال التعليق على الصورة التي نشرها ابنه صالح في الحساب الرسمي للفنان الراحل عبر تطبيق «انستغرام»، إذ دعوا له بالرحمة مؤكدين أنهم لم ينسوه، في حين حرص البعض منهم على نشر «بوست» مخصص له عبر حساباتهم الرسمية، ومنهم ابن عمه الفنان حسن البلام الذي نشر صورة تجمعهما معلقاً عليها: «سنة بكاملها مرت علينا في فقدك ولم ينسك القلب، ولا الفكر ولا الأماكن ولا المواقف التي جمعتنا، لك فراغ كبير بين أوساطنا العائلية والفنية. نسأل الله تعالى أن يرحمك ويغفر لك، رحمة الله عليك يا ولد عمي يا بو صالح».

كذلك فعلت الفنانة هبة الدري التي لم يغب عن ذهنها هذا اليوم، إذ نشرت صورة للراحل، وعلقت عليها: «من المؤلم أن أتذكر هذا اليوم، لأنني في مثله فقدت شخصاً كنت أعتبره أخاً كبيراً لي وصديقي المقرب وكاتم أسراري، سنوات مرّت بيننا، بين الشغل والضحك والتعب والزعل، وبين يوم وليلة فقدت هذا الإنسان الذي كان يمثل جزءاً كبيراً ومهماً في حياتي المهنية والأسرية. الله يرحمك يا خوي ويسكنك فسيح جناته ويعوض شبابك بالجنة (فاقدتك وايد)، مرّت سنة ومازال في القلب غصّة يا بو صالح الغالي».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي