pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

قيمتها السوقية الإجمالية ارتفعت 19.1 مليار دولار

«كامكو إنفست»: ارتفاع النفط عوّض خسائر أسواق الخليج... جزئياً


- 8.7 مليار دولار تراجعاً بالقيمة السوقية للبنوك الخليجية
- 250 ملياراً خسرتها البورصة الروسية

أفاد تقرير لشركة كامكو إنفست بأن أثر الوضع الجيوسياسي المتعلق بروسيا وأوكرانيا والأحداث التي وقعت أمس على الأسواق في جميع أنحاء العالم، أدى إلى انخفاض حاد في التقييمات، متوقعاً أن ينخفض مؤشر أم أس سي آي العالمي للأسبوع الثالث على التوالي هذا الأسبوع، مع انخفاض أكثر حدة نسبياً مقارنة بالانخفاضات السابقة.

ولفت التقرير إلى انخفاض المؤشر بنسبة 2.5 في المئة خلال الأيام الثلاثة الأولى من هذا الأسبوع، فيما كان مؤشر السوق الروسي هو الأكثر تضرراً حيث شهد انخفاضاً وصل إلى 45 في المئة تقريباً، وبلغ إجمالي خسائر قيمته السوقية 250 مليار دولار، لكنه شهد تعافياً جزئياً خلال تداولات أمس، كما أدت الأخبار المتداولة عن احتمالية فرض عقوبات على روسيا إلى ارتفاع سعر خام برنت إلى أكثر من 103 دولارات للبرميل، حيث سيؤثر ذلك على أحد أكبر مصدري النفط والغاز في العالم.

وأضاف التقرير «بالإضافة إلى روسيا، شملت قائمة الأسواق الأكثر تراجعاً كل من ألمانيا والهند بانخفاض 4.8 و4.7 في المئة على التوالي، في حين انخفض مؤشر الأسواق الأوروبية بنسبة 3.9 في المئة، وتم تداول عقود برنت الآجلة خلال أمس بارتفاع 8.5 في المئة عند مستويات وصلت إلى 105.1 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ أغسطس 2014».

وحول أداء أسواق دول مجلس التعاون الخليجي، ذكرت «كامكو إنفست» أنه يعكس أيضاً التأثير المتسلط للجغرافيا السياسية لروسيا وأوكرانيا، لكن ارتفاع أسعار النفط عوّض جزئياً التأثير الكلي، لافتاً إلى ارتفاع إجمالي القيمة السوقية لأسواق دول مجلس التعاون السبع أمس بنحو 19.1 مليار دولار، على خلفية مكاسب القيمة السوقية لشركات الطاقة.

وأضاف التقرير «سجلت السوق السعودي ارتفاعاً في القيمة السوقية مدعومة بالأداء الإيجابي لأسهم الطاقة، أما من حيث أداء القطاعات، فارتفعت القيمة السوقية لقطاع الطاقة بمقدار 42.3 مليار دولار، وكانت الرابح الوحيد خلال تداولات أمس، فيما انخفض إجمالي القيمة السوقية للقطاعات الأخرى بمبلغ 23.2 مليار دولار، وسجلت البنوك أكبر انخفاض في القيمة السوقية عند 8.7 مليار دولار أو 1.3 في المئة، بينما كان مؤشر السلع الاستهلاكية المعمرة هو الأسوأ أداءً حيث انخفض بنسبة 4.6 في المئة».

استطلاع آراء

استطلعت «كامكو إنفست» آراء المستثمرين عبر منصة «تويتر» عن تقييمهم لردة فعل أسواق الأسهم الخليجية أمس في ظل التطورات العسكرية بين روسيا وأوكرانيا وارتفاع أسعار النفط إلى مستويات فاقت 103 دولارات للبرميل.

وخلال الساعات الأربع الأولى من بدء الاستطلاع، شارك أكثر من ألفي مستثمر ومهتم بشؤون الأسواق المالية من دول مجلس التعاون بآرائهم.

وبنتائج أولية، رأى أغلبية المشاركين (51 في المئة) بأن ردة فعل أسواق الأسهم الخليجية كانت متوقعة في حين رأى 28 في المئة منهم أن ردة الفعل كان مبالغاً فيها، ما يؤشر إلى احتمالية عودة الأسواق إلى الارتفاع.

ورأى 21 في المئة من المستطلع آرائهم أن ما شهدته الأسواق الخليجية كان أقل من المتوقع، خصوصاً إذا ما تم مقارنته بما شهدته الأسواق العالمية، لا سيما الأسواق الآسيوية والأوروبية والعقود الآجلة للأسواق الأميركية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي