pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

32 مزاداً آلياً شهدتها بورصة الكويت منذ بداية الجلسة للأسهم المتراجعة بـ 5 في المئة

فعّلت بورصة الكويت نظام المزادات الآلية للأسهم التي تراجعت خلال الدقائق الأولى بنسبة 5 في المئة.

وبلغ عدد المزادات المنفذة منذ بداية الجلسة 32 مزاداً تعكس تراجعاً وقتياً لأسهم محددة.

ولوحظ دفاع استثماري واضح من قبل صناع السوق وكبار اللاعبين على تلك الأسهم ما حال دون مواصلة تراجعها.

وتشمل قواعد وآليات التداول في بورصة الكويت تقنية الإيقاف الآلي للأسهم عند خسارتها 5 في المئة ثم 10 في المئة، والأمر كذلك بالنسبة للمؤشرات.

وما زال التذبذب سيد الموقف بتعاملات بورصة الكويت ومؤشراتها الوزنية.

وفاقت السيولة المتداولة في بورصة الكويت- في وقت سابق- حدود 33 مليون دينار في ظل محاولات المحافظ والصناديق لاقتناص الفرص التي يعكسها هبوط بعض الأسهم القيادية والمتوسطة التشغيلية.

ورغم انطلاق صافرات الإنذار بالأنحاء الأوكرانية مع تلقيها أولى الضرباب العسكرية الروسية والتي يبدو أنها ستلقي بظلالها على أسواق المال، إلا أن المؤشرات المحلية لم تشهد المزيد من الهبوط بل عوضت جانباً من خسائرها.

وتم تداول المؤشر العام عند انخفاض 60 نقطة والرئيسي 65 نقطة إلا أن السوق الأول تداول على تراجع 75 نقطة.

وشهدت مؤشرات بورصة الكويت هبوطاً خلال الدقائق الأولى من الوقت المخصص الجلسة التداول على صدى طبول الحرب الروسية على أوكرانيا.

وسجل المؤشر العام تراجعاً بـ 76 نقطة فيما انخفض السوق الأول بنحو 70 نقطة في حين تراجع السوق الرئيسي بـ 122 نقطة حتى الآن.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي