pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

اليوم الوطني يشكل فرصة لتنشيط السياحة والسفر محلياً

الهولي: «بوينغ» فخورة بكونها جزءاً من الكويت وتلبية احتياجات طيرانها

مساعد الهولي
مساعد الهولي

أعرب العضو المنتدب لشركة «بوينغ العالمية» في الكويت مساعد الهولي، عن خالص تقديره للقيادة الكويتية لجهودها في ترسيخ الطيران كواحد من بين القطاعات الرئيسية المساهمة في تحقيق رؤية 2035 التنموية.

وقال إن اليوم الوطني لهذا العام يُمثل فرصة لتنشيط السفر والسياحة في الكويت، مع عودة الحركة لرحلات السفر الجوي في المنطقة وانتعاشها، لافتاً إلى أن هذه المناسبة الغالية تشكل فرصة لتسليط الضوء على الجهود التي بذلتها وتبذلها القيادة الكويتية الرشيدة وهيئات الطيران المدني، والعمل الرائع الذي تم إنجازه خلال فترة الوباء.

وأضاف الهولي أنه خلال هذه الفترة المتغيرة، ساهمت «بوينغ» بتقديم خدماتها للاستجابة للوباء، لافتاً إلى أنه بالاستعانة بطائرات «بوينغC-17 Globemaster III»، تمكنت الكويت من استكمال مهمتها في تقديم المساعدات الطبية اللازمة، حيث شاركت الطائرات في نقل معدات الحماية الشخصية، وإيصال الإمدادات الطبية الضرورية، وإعادة المواطنين إلى ديارهم، ونقل مرضى كورونا، في حين قامت الخطوط الجوية الكويتية بتسيير العديد من رحلات العودة إلى الوطن على متن طائرات «بوينغ»، بالإضافة إلى دورها بنقل المعدات والأفراد من وإلى أرض الوطن.

ولفت إلى صمود قيادة الكويت وبقائها قوية وثابتة في مواجهة الشدائد، في حين أثبتت الحكومة الكويتية التزامها النابع من رؤيتها بدعم تعافي وانتعاش قطاع الطيران ونموه.

وذكر الهولي أن الإستراتيجية الوطنية المتمثلة في رؤية الكويت 2035 والهادفة إلى تحويل البلاد لمركز مالي وتجاري مهم على المستويين الإقليمي والدولي، تظهر جهود الدولة لتطبيق أفضل الممارسات والمعايير الدولية في قطاع الطيران المدني.

وأكد فخر «بوينغ» بكونها جزءاً من الكويت، منذ انطلاق طائراتها برحلاتها منذ أكثر من 50 سنة، مشدداً على أنها ستحافظ على هذا الإرث وعلى التزامها بتلبية احتياجات الطيران التجاري ودعم متطلبات البلاد الدفاعية، لافتاً إلى أنه وبهدف تعزيز تواجدها في الدولة، افتتحت الشركة مكتباً جديداً لها، بالتعاون مع هيئة تشجيع الاستثمار المباشر، بموجب قانون الاستثمار المباشر في البلاد.

وأفاد الهولي بأن «بوينغ» حريصة على تنمية مواهب الشباب الكويتي في قطاع السفر الجوي، لأنها تعتبر جزءاً من الشركات المتزايدة في تبني التقنيات المتطورة كوسيلة لتوفير الفرص الاقتصادية الجديدة.

وبيّن أنه لطالما دعمت الشركة على مر السنين العديد من البرامج والمبادرات التعليمية والتدريبية في الكويت، كاشفاً أنها دعمت أيضاً «إنجاز» في إنشاء برنامج ريادة الأعمال لمساعدة الطلاب من ذوي الأفكار التجارية القابلة للتطبيق في الحصول على التوجيه والتمويل الأولي، وجلبت برنامج تدريب المدرسين التابع للإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) من قِبل مؤسسة الشباب العربي إلى الكويت.

وشدد على حرص الشركة على الدوام على الاستفادة من الفرص لتنمية شراكاتها، بما يعود على جميع الأطراف بالفائدة على المدى الطويل، ويدعم قطاع الطيران والدفاع والخدمات في الدولة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي