pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

وفاة زوجين سبعينيين غرقاً في سيارتهما إثر المد في «نورماندي» الفرنسية

شاطئ نورماندي بفرنسا حيث بدأت العاصفة فرانكلين في ضرب شمال البلاد
شاطئ نورماندي بفرنسا حيث بدأت العاصفة فرانكلين في ضرب شمال البلاد

لقي زوجان سبعينيان حتفهما، مساء الأحد، داخل سيارتهما التي غمرتها مياه المد في نورماندي بشمال غرب فرنسا، على ما أعلنت هيئة الإنقاذ اليوم الاثنين.

وأوضح المصدر نفسه أنّ الرجل (74 عاماً) والمرأة (70 عاماً) اتّصلا قرابة العاشرة ليل الأحد بهيئة الإنقاذ، وأبلغاها أن سيارتهما جُرفت على طريق غمرتها المياه في مدينة بريكفيل-سور- مير «في وقت حدوث المد البحري».

وهرع إلى الموقع 32 من عناصر الإنقاذ والغواصون لإنقاذ الزوجين.

وشاركت في العملية كذلك سيارة إسعاف وسيارات مخصصة للطرق الوعرة ومروحية تابعة للدفاع المدني.

واتّسمت عملية تحديد موقع السيارة المغمورة بالصعوبة بسبب الظلام وارتفاع المدّ، ولم تنجح المروحية في رصدهما إلا عند الساعة الحادية عشرة والربع ليلاً.

وانتشل الغواصون الراكبين من سيارتهما، ثم نقلوهما إلى اليابسة بواسطة أحد قوارب النجاة.

وأكد طبيب حضر إلى مكان الحادثة وفاتهما.

وشهد شمال فرنسا مساء الأحد عاصفة «فرانكلين» بعد يومين على عاصفة «أونيس» التي أحدثت أضرار كبيرة.

ولقي زوجان سبعينيان آخران مصرعهما بعد ظهر الأحد في كاليدونيا الجديدة، وهو أرخبيل فرنسي في المحيط الهادئ، بعدما اجتاحت السيول سيارتهما.

وتأثرت كاليدونيا الجديدة بأمطار استثنائية بسبب ظاهرة «لا نينيا» المناخية، وهي انخفاض غير معتاد لدرجة حرارة المياه الاستوائية وتتسبب في هطول أمطار أكثر غزارة من المعتاد في مناطق معينة من الأرض.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي