pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ماذا جرى في «أم درمان»؟

فشل الأهلي المصري في فك عقدته في ملعب «الجوهرة الزرقاء» في أم درمان بتعادل سلبي مع مضيفه الهلال السوداني، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى لدور المجموعات في دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

وتواصلت العقدة للمباراة الخامسة توالياً.

وكانت هذه أول مباراة للاهلي في ثمن النهائي بعد تأجيل لقائه ضد المريخ السوداني الى 5 مارس بسبب مشاركته في كأس العالم للأندية.

وهي النقطة الأولى للأهلي فتساوى مع الهلال الخاسر بهدف افتتاحاً أمام مضيفه ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي.

وأجريت المباراة خلف أبواب موصدة بقرار من الاتحاد الافريقي (كاف) بعدما بيعت 15 الف تذكرة.

ونفى الاتحاد السوداني أي دور له في قرار نظيره القاري، وأعرب عن دعمه لمطالب الهلال بالسماح للجماهير بالدخول.

وقال النادي إنه سيستأنف قرار «كاف» وطالب بتعويض قدره 500 ألف دولار.

ورغم منع الجماهير، فقد احتشد المئات من أنصار الهلال أمام بوابات الملعب.

وفي المجموعة الثانية، فاز الرجاء البيضاوي المغربي على مضيفه وفاق سطيف الجزائري بهدف.

ورفع الرجاء رصيده الى 6 نقاط وفض شراكة الصدارة مع وفاق سطيف بفارق 3 نقاط، وهو الفارق ذاته بينه وبين أمازولو الجنوب أفريقي الفائز على حوريا كوناكري بهدف.

وفي كأس الاتحاد، يلتقي «بيراميدز» المصري مع مضيفه زاناكو الزامبي في الجولة الثانية من دور المجموعات.

وفاز «بيراميدز» على الاهلي طرابلس الليبي في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى التي يلتقي فيها الأخير مع الصفاقسي التونسي.

وفي المجموعة الثالثة، يلتقي المصري مع مازيمبي الكونغولي الديموقراطي، وأوتوهو دويو الكونغولي مع كوتون سبور الكاميروني.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي