pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

سائق استولى على أموال الكفيل «المغلوب على أمره»... بالسحر

تمكن سائق من الاستيلاء على أموال كفيله، بعد لجوئه إلى السحر للسيطرة عليه، مستعينا بأحد المشعوذين.

وتقدم مواطن ببلاغ إلى المباحث الجنائية، حيث أفاد بأن شقيقه تغيرت سلوكياته، إذ لاحظ في الآونه الأخيرة أن لديه بعض التصرفات والسلوكيات الغربية وينصاع لأوامر السائق.

وقال إن السائق وهو هندي الجنسية كان يستغل شقيقه ويسلب أمواله، مشيراً إلى أن راتب السائق كان 150 دينارا.


وأضاف أنه ومع مراقبة الأشقاء للسائق بدا عليه الغنى الفاحش، فأصبح لديه ساعة من أغلى الساعات وغادر لبلاده لمدة أسبوع وكانت تذاكره على الدرجة الاولى وتغيرت مستويات ملابسه والأحذية التي يرتديها.

واستطرد قائلا، إنهم لم يتوصلوا للحوالات التي كان يرسلها لبلده لكن يعلمون أنه استولى على كثير من أموال شقيقه المغلوب على أمره دون أن يستطع رفض طلباته.

وذكر أنه تقدم بشكواه للأمن الجنائي، حيث تمكن رجال المباحث من مراقبة السائق والتأكد من تغيّر أحواله إلى حال الثراء.

وقال إنه بعد التمكن من معرفة جميع تحركاته والمتعاملين معه تم ضبط أقرب شخص له وتبين أنه مشعوذ وساحر كبير ببلده وقد أحضره السائق على كفالة كفيله المغلوب على أمره وأسكنه بشقة فاخرة وهو من قام باستخدام طلاسمه لمزيد من السيطرة على الأخ والاستيلاء على ما يملك من كاش وأشياء ثمينة.

وأشار إلى أن المشعوذ الذي تم استجلابه اعترف بأن السائق طلب منه بالفعل الطلاسم للسيطرة على الرجل، وعليه تم الانتقال وضبط السائق أمام منزل الكفيل وبمواجهته بالتهمة، أقر واعترف باستيلائه على أموال كفيله منذ فترة وأنه هو من يقرر في البيت كل قرار يتخذ.

وقال إنه وبعد إرشاد رجال المباحث الجنائية على الأموال الكاش التي بحوزته، تدخّل الكفيل مصمماً لإخلاء سبيل السائق، حيث قال إنه سائقي منذ سنوات ونفس أولادي ولا أريد منه شيئا.

وأكد أن هذا التصرف من الكفيل يؤكد أنه «ما زال متأثر بأعمال السحر»، فيما جار إحالة السائق والمشعوذ لجهات التحقيق بعد حجزهما.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي