pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

كشريك إنسانية ذهبي لدعم أنشطة التعليم والرعاية الصحية

«المركز» تجدّد تعاونها مع جمعية «الهلال الأحمر»

مسؤولو الشركة والساير خلال تجديد الشراكة
مسؤولو الشركة والساير خلال تجديد الشراكة

جددت شركة المركز المالي الكويتي «المركز»، تعاونها مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي كشريك إنسانية ذهبي، لدعم أنشطة الجمعية المتعلقة بالتعليم والرعاية الصحية ودعم الأسر المحتاجة.

ويأتي هذا التعاون استكمالاً لجهود «المركز» نحو خدمة المجتمع، وبناء القدرات البشرية من خلال التعاون مع منظمات غير ربحية فاعلة وذات مصداقية على المدى الطويل، وانطلاقاً من حرصها على المساهمة في التأثير الإيجابي الذي تحدثه هذه المنظمات لدى الفئات التي تستهدفها.

ويعتبر تجديد الشراكة الإنسانية امتداداً لمسيرة التعاون بين «المركز» و«الهلال الأحمر» التي بدأت منذ سنوات، إذ يتشارك الطرفان القيم والرؤى ذاتها، من حيث التركيز على تنمية المجتمعات، ونشر ثقافة التطوع، وتمكين الفئات الأقل حظاً داخل الكويت وخارجها.

وتنبع جهود «المركز» من إستراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية، والتي تستند على 3 ركائز، هي بناء القدرات البشرية، ومواءمة بيئة العمل مع أفضل معايير الحوكمة المؤسسية، وتفعيل مبادئ الحوكمة الرشيدة في بيئة الأعمال.

وأعرب العضو المنتدب في إدارة الثروات وتطوير الأعمال في «المركز»، عبداللطيف النصف، عن فخره بهذه الشراكة الإنسانية، وعن اعتزاز الشركة بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي باعتبارها إحدى المنظمات غير الربحية الفاعلة في بناء وتطوير العمل الإنساني والتطوعي داخل الكويت وخارجها، ودعم الفئات الأكثر حاجة، بما يتعلق بخدمات الرعاية الصحية، والتعليم، ودعم الأسر المحتاجة.

وأضاف «نفتخر بأننا ساهمنا في تحقيق بعض أهداف جمعية الهلال الأحمر الكويتي في مجال توفير التعليم الأساسي، بحيث بدأت الحملة في عام 2015 وقامت بدفع جزء من الرسوم الدراسية لنحو 18 ألف طالب وطالبة حتى عام 2021».

وأفاد أنه تم دفع رسوم الدراسة الجامعية لـ 100 طالب وتقديم منح دراسية في مجال التعليم العالي للمتعثرين مادياً، مبيناً أنه في مجال الرعاية الصحية، ساهمت الجمعية في دعم الأسر ضعيفة الدخل عبر توفير الأدوية باهظة الثمن والمستلزمات الطبية، وتوفير الأجهزة الكهربائية الأساسية والسلال الغذائية للأسر المتعففة، والعمل على تمكين النساء والشباب من الأسر المحتاجة، ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة، وغيرها من البرامج الخيرية المهمة.

وأكد النصف حرص «المركز» على مواصلة دعمه لأنشطة الجمعية إيماناً منها بأهمية دور القطاع الخاص في مساندة المنظمات، التي تعمل على تنمية المجتمعات، مشدداً على تطلعها باستمــرار للشـــراكة والتعاون مع المؤسسات المرموقة، التي تقوم بدورٍ إيجابي ومؤثر على صعيد العمل الخيري وفي القضايا الإنسانية والاجتماعية المختلفة.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير، إن «المركز» من الداعمين للجمعية، وإن مساهماتها تشكل عوناً لأنشطتها ودورها في المجتمع، في حين تعكس مساهماتها صورة مشرقة وإيجابية عن الكويت وأهلها.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي