pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

كندا تحقق أعلى معدل نمو سكاني بين دول مجموعة السبع

أفادت وكالة الإحصاء الكندية، أمس الأربعاء، أن عدد سكان كندا وصل عام 2021 الى نحو 37 مليونا، بمعدل نمو أسرع بمقدار الضعف مقارنة بأكبر الاقتصادات المتقدمة الأخرى في العالم، ويعود الفضل في ذلك الى الأرقام القياسية للهجرة.

وقالت وكالة «ستاتستيكس كندا» في بيان حول التعداد السكاني للأعوام بين 2016 و2021 «شيء واحد لم يتغير منذ خمس سنوات، هو أن كندا لا تزال الدولة الأسرع نموا سكانيا في مجموعة الدول الصناعية السبع».

وأضافت أن عدد سكان البلاد زاد 1.8 مليون نسمة مقارنة بعام 2016، وأن 80 بالمئة هم من الوافدين الجدد «وصلوا إلى هنا من جميع أنحاء العالم للبدء بحياة جديدة».

ونما عدد سكان كندا بنسبة 5.2 بالمئة منذ عام 2016 متجاوزا معدلات النمو التي سجلتها بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة.

وبالإضافة إلى ذلك، تحتل كندا على صعيد النمو السكاني المرتبة السابعة بين دول مجموعة العشرين بعد المكسيك وأستراليا وعلى قدم المساواة مع الهند.

وبعد أن بلغت معدلات الهجرة ذروتها عام 2019، عاد معدل النمو السكاني في كندا الى التباطؤ بسبب وباء كوفيد، حيث حدت القيود على السفر من الهجرة. ونما عدد سكان البلاد بنسبة 0.4 بالمئة فقط عام 2020، وهو المعدل الأدنى منذ الحرب العالمية الأولى، ولكن بحلول منتصف عام 2021 عاد النمو إلى مستويات ما قبل الوباء مع عودة الهجرة الى وتيرتها وتسجيلها ارتفاعا كبيرا منذ أبريل.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي