pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ضمن إستراتيجية المؤسسة الهادفة لزيادة عوائدها طويلة الأجل

«التأمينات» سحبت 7 مليارات دينار في 2021

كشفت مصادر مطلعة لـ «الراي» أن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية نجحت خلال الأشهر الماضية في خفض نسب الأموال غير المستثمرة إلى المعدلات المستهدفة، مرجحة أن تكون المؤسسة سحبت من ودائعها في 2021 نحو 7 مليارات دينار.

وأفادت المصادر أن «التأمينات» سحبت جميع ودائعها من بعض البنوك، حيث لا يوجد لديها هناك في الوقت الحالي أي أرصدة بخلاف حساباتها الجارية، فيما لا تزال تحتفظ في بنوك بودائع قصيرة الأجل يقارب إجماليها نحو 500 مليون دينار، مشيرة إلى أن السحوبات المنفذة شملت جميع المصارف التي تحتفظ لديها بأرصدة ادخارية، وبنسب متفاوتة وصلت في بعض المصارف المحلية إلى 100 مليون دينار، في حين بلغت في أخرى 50 مليوناً.

وذكرت المصادر أن سحوبات «التأمينات» المنفذة في 2021 جاءت لتغطية أغراضها الاستثمارية المحددة في استراتيجيتها، وأن ذلك يستقيم مع الخطة الخمسية للمؤسسة، والتي تستهدف تخفيض معدل الأموال غير المستثمرة التي كانت تبلغ نهاية مارس الماضي نحو 4 في المئة، بعد أن كانت تشكل 6.7 في المئة من إجمالي الأصول كما في 31 ديسمبر 2020.

واعتبرت المصادر أن خفض مسؤولي «التأمينات» لنسب الأموال غير المستثمرة لديهم إلى أدنى مستوى مسجل في 6 سنوات، لا يعكس نجاح نموذج المؤسسة فحسب، حيث يؤكد أيضاً متانة البنوك المحلية في معالجة تحديات السيولة التي نتجت عن هكذا سحوبات ضخمة ومجدولة، لا سيما أنها متأتية من جهة حكومية كانت تعتمد عليها بشكل كبير في ترتيب سلم استحقاقاتها ولسنوات طويلة، فيما يؤشر عدم تضررها على أنها باتت تعتمد على أدوات لتعزيز سيولتها على المدى الطويل لا تقل استقراراً عن تصنيف المال الحكومي.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي