pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الشريك الإستراتيجي لمُبادرة «الكويت تُبرمج» مع «CODED»

الخشتي: «زين» وضعت تطوير مهارات الشباب رقمياً على رأس أولوياتها

الخشتي متوسطاً معرفي وبهبهاني ورعاة البرنامج
الخشتي متوسطاً معرفي وبهبهاني ورعاة البرنامج

أعلنت «زين» عن شراكتها الإستراتيجية لمُبادرة «الكويت تُبرمج» لطلاب وطالبات المدارس الثانوية، وهي المُبادرة الأولى من نوعها على مستوى البلاد التي تُطلقها أكاديمية «CODED» للمرة الثانية، بهدف المُساهمة في خلق جيلٍ جديد من المُبرمجين الكويتيين الشباب.

وجاء الإعلان عن شراكة «زين» الإستراتيجية على هامش المؤتمر الصحافي الذي عُقد في مقر أكاديمية «CODED» في الشويخ، بحضور الرئيس التنفيذي للعلاقات والاتصالات في الشركة وليد الخشتي، والرئيس التنفيذي للعمليات في الأكاديمية هاشم بهبهاني، والرئيس التنفيذي للأكاديمية أحمد معرفي، ومُمثّلي الرعاة.

وأعرب الخشتي عن سعادته بشراكة «زين» الإستراتيجية مع مُبادرة «الكويت تُبرمج» التعليمية، والتي تُجدد الشركة من خلالها تعاونها المُستمر مع «CODED»، بهدف المُساهمة في خلق جيلٍ جديد من المُبرمجين الكويتيين.

وقال الخشتي «يرتكز العديد من مُبادرات إستراتيجيتنا للاستدامة بشكلٍ كبير حول قطاعي الشباب والتعليم، ولا يخفى على أحد أن مُستقبل الاقتصاد والتعليم يتجه بشكل مُتسارع نحو المجالات الرقمية في السنوات الأخيرة، ولهذا وضعنا تطوير المهارات البرمجية والرقمية لدى الشباب على رأس أولوياتنا، خصوصاً وأننا إحدى أكبر الشركات الوطنية في قطاع الاتصالات الكويتي، وأحد أكثر مزوّدي الخدمات الرقمية ريادةً في المنطقة».

وأكد الخشتي فخره بكون «زين» أحد أبرز الشركاء الإستراتيجيين لأكاديمية «CODED» على مدار السنوات الأخيرة، ما أسهم في تخريج المئات من التقنيين والمُبرمجين الشباب إلى السوق المحلّي.

من جهته، أعرب معرفي عن فخره بالشراكة الإستراتيجية مع «زين»، ضمن مُبادرة «الكويت تُبرمج» لطلاب المدارس الثانوية في الكويت، إذ كانت ومازالت واحدة من الشركات الرائدة في التقدم التكنولوجي والابتكار، بالإضافة إلى مسؤوليتها الاجتماعية الدائمة المتمثلة في دعم البرامج التعليمية.

من ناحيته، قال بهبهاني «نحو هدفنا المشترك لإعمار الطاقات الشبابية، نتشرف بوجود (زين) كشريك إستراتيجي في مبادرة الكويت تُبرمج لمساندتنا بتعليم طلاب وطالبات الثانوية في الكويت من خلال دورات مكثفة في برمجة مواقع الويب، وتطوير ألعاب الفيديو، وتطوير تطبيقات الآيفون والآندرويد».

جيل متقدم

تُطلق «CODED» مُبادرة «الكويت تُبرمج» للمرة الثانية، الأولى من نوعها في البلاد، لإنشاء جيل متقدم في المجال التقني من خلال إتاحة الفرصة لطلاب وطالبات المرحلة الثانوية، لاكتساب المهارات البرمجية في أربعة مسارات مُثمرة، وهي تطوير تطبيقات الآيفون وتطبيقات الآندرويد وتصميم المواقع وبناء الألعاب.

وتستقبل المُبادرة طلاب وطالبات المرحلة الثانوية من المدارس الحكومية والخاصة من الصف التاسع إلى الثاني عشر من 14 إلى 17 سنة، ويستمر البرنامج المجاني على مدار 6 أسابيع، يتعلّم الطالب من خلالها ما يكفيه من المهارات الأساسية ليتمكن من بناء مشروعه الخاص.

وتم قبول أكثر من 500 طالب وطالبة في النسخة الأولى من البرنامج في عام 2020، في حين تهدف النسخة الحالية إلى قبول 1000 طالب وطالبة في الفعاليات.

وأوضحت «زين» أنها تسعى من خلال دعمها لهذه المبادرة المتميزة إلى توفير البيئة التعليمية المناسبة للطلاب والطالبات في الكويت، لاحتضان طاقاتهم ومواهبهم وتزويدهم بالمهارات الحديثة اللازمة لتأهيلهم إلى سوق العمل وتحفيز الإبداع التكنولوجي في نفوسهم، لقناعتها الشديدة بأهمية الدور الذي تلعبه التكنولوجيا في بناء المستقبل والنهوض بالاقتصاد الوطني.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي