pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تواصل الجهود على قدم وساق لاستئناف دوره الرائد

مركز «عبدالله السالم»... بانوراما علمية ثقافية جامعة


- 6 متاحف بـ22 صالة تحوي أكثر من 1100 قطعة من 13 بلداً
- مسارح ومطاعم ومقاهٍ وقاعات للمحادثات والمؤتمرات والتدريب والورش
- مركز للفنون الجميلة يتضمن قاعات عرض واستوديوهات للفنانين
- مكتبة تحوي كتباً تناسب جميع الشرائح... ومساحة أخرى لـ«ديوانية الفنانين»

كونا - بإطلالة بهية على مياه الخليج العربي، وبمبانيه الثمانية ذات التصميم الجمالي الأخاذ، يلفت مركز الشيخ عبدالله السالم الثقافي، أنظار الزوار والسياح، ليأخذهم إلى رحابه، ويجول بهم الصرح الحضاري، ببانوراما علمية ثقافية جامعة، ترفد الحركة العلمية والفكرية في الكويت.

ومنذ أن دشن المركز في الخامس من فبراير عام 2018، بدأت في أرجائه حركة دؤوبة من الفعاليات الفكرية والثقافية والفنية، أسهمت في التأكيد على مدى التطور الحضاري الذي تشهده البلاد، وإعادة إحياء الدور الثقافي الرائد، الذي لطالما عرفت به طوال العقود الماضية.

وجاء افتتاح المركز الذي يحمل اسم أمير الكويت الحادي عشر الراحل الشيخ عبدالله السالم، مؤسس وراعي النهضة الحديثة للكويت، تعبيراً عن رؤية القيادة الحكيمة المتمثلة في كونه صرحاً علمياً وثقافياً وتاريخياً، يسترجع الماضي، ويعكس الحاضر ويتطلع إلى المستقبل.

ويتضمن المركز 8 مبانٍ، إضافة إلى مبنى للوثائق وقاعة مؤتمرات، تحوي مسرحاً يتسع لنحو 300 شخص ومبنى للخدمات العامة ومركزاً للمعلومات.

يضم المركز 6 متاحف يبلغ عدد صالاتها 22 صالة، تحوي أكثر من 1100 قطعة من المعروضات، ساهم في تجهيزها 100 جهة متخصصة من 13 بلداً، مما يعد تعاوناً دولياً متميزاً، وهي:

1 - متحف النظم البيئية: عالم الطبيعة والأنظمة البيئية والتنوع البيولوجي والغابات المطيرة والحياة البحرية إضافة إلى البيئة الاستثنائية للكويت وكائناتها الحية.

2 - متحف التاريخ الطبيعي: عالم الزواحف والثدييات قبل نحو 65 مليون سنة، ومناخ الكويت وكيفية المحافظة على البيئة ومواردها الطبيعية.

3 - متحف العلوم والتكنولوجيا: يؤرخ لتطور العلوم عبر العصور، من الثورة الصناعية الأولى إلى الرابعة، مروراً بالثانية والثالثة.

4 - متحف جسم الإنسان: أسرار جسم الإنسان وكيفية تعامله مع أي هجوم عبر عرض رباعي الأبعاد.

5 - متحف العلوم العربية والإسلامية: إبداعات العلماء العرب والمسلمين في العلوم.

6 - متحف الفضاء: عالم الفضاء الواسع الإنجازات والاستكشافات البشرية.

ويضم المركز مرافق أخرى كالمسارح والمطاعم والمقاهي.

وقاعة للمحادثات والمؤتمرات وقاعات للتدريب والورش.

ويضم المركز أيضا مركزاً للفنون الجميلة يتضمن قاعات عرض واستوديوهات للفنانين.

وخصص المركز مساحة كبيرة لمكتبة تحوي كتباً تناسب جميع الشرائح، ومساحة أخرى لـ(ديوانية الفنانين) التي تعد ملتقى بين الفنانين الموهوبين والجمهور لمناقشة الأمور الفنية فيما يعد فريق متخصص من المركز برامج شهرية متعلقة بـ(ركن الإبداع) الذي يمثل ملتقى يسلط الضوء على المواهب المتميزة في مجال الصناعات الإبداعية المحلية.

وتتواصل الجهود على قدم وساق لاستئناف دور المركز الرائد نحو تعزيز الثقافة في المجتمع وتشجيع الطاقات الإبداعية على المزيد من العطاء في مجالات الفن والفكر والثقافة والعلوم واحتضان الكوادر الواعدة.

600 ألف زائر و90 فعالية

قبل أن تضطر الكويت إلى إغلاق مراكزها الثقافية في مارس عام 2020، بسبب انتشار جائحة «كورونا»، كان المركز قد استقبل بعد فترة وجيزة من افتتاحه نحو 600 ألف زائر، ونظم نحو 90 فعالية، تنوعت بين معارض ومحاضرات ومهرجانات ومخيمات ومسرحيات شملت مختلف المجالات التي تهم جميع شرائح المجتمع، منها الثقافية والفنية والإنسانية، وكذلك في مجال علوم الطبيعة والفضاء والفلك.

6 جوائز ومشاركات دولية

حصل المركز عام 2017 على جائزة (LEAF) العالمية المرموقة، لأفضل مبنى، إضافة إلى جائزة أفضل تصميم معماري للخدمات العامة في عام 2018، كما حصل على أربع جوائز عالمية منذ افتتاحه.

وشارك المركز في فعاليتين خارجيتين أقيمت الأولى في يونيو عام 2019 بمدينة البندقية الإيطالية بعنوان (مهرجان قلب الثقافة)، بينما أقيمت الثانية في أكتوبر عام 2019 في مدينة برلين الألمانية بعنوان (مهرجان الأضواء).

25 نافورة

تزين المركز 25 نافورة مياه موزعة حول المحيط الخارجي للمباني لتضيف أجواء جمالية إلى ذلك الصرح.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي