pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بعد إنقاذه طفلاً متدلياً من نافذة

«ملك التوك توك» يحاور «سوبرمان» عين شمس

الحنين إلى مهنة الصحافة، لم يذُب رغم تغيّر المهنة.

فحنين من كان مدرّساً، وصحافياً، ويخوض الآن زمام «البزنيس» من خلال مملكته «التوك توك»، في مصر، لم يقف حائلاً دون إتمام ما جُبل عليه.

عبدالله فهمي، الذي عمّم على منصته الإلكترونية واقعة «بطل عين شمس»، أرفد «الراي» بالمادة المصوّرة، لتسليط الضوء على من جسّد فعل الشهامة لينقذ طفلاً متدلياً من نافذة شقته في... عين شمس.

في مقدمة عبدالله فهمي الاستهلالية، يقول «معاكو عبدالله فهمي من ملك التوك التوك، ومعايا بطل بكل معاني الكلمة، شاب من عين شمس بقى ترند، بقى حديث الناس في مصر ويمكن في كل العالم العربي.

لا لشيء، إلا انه أثبت أنه شجاع ولم يتردد لحظة في إنقاذ حياة طفل تعلق في شباك شقته».

من أطلق عليه «سوبرمان»، وبعد إنقاذه للطفل، قصد «مملكة التوك توك» ليسدد 20 جنيهاً كان من حساب فائت لبضاعة للتوك توك الذي يعمل عليه، وقال معرفاً عن نفسه: «أنا ناصر خلف عبدالله، اسم الشهرة (الدولي)، رجل على قد حالي وشغال سواق توك توك.

رايح أكشف على ابني عند الطبيب، ولدى وصولي الساحة، وجدت الناس ملمومة (متجمعة)، وعيّل صغيّر متشعلق (متدلياً) من الشباك، فجريت نحوه في الطوابق العليا، تاركاً ابني في الشارع.

لم أفكر لحظة بابني وبالأمانة التي كانت معي وكل همي كان إنقاذ الطفل الصغير، حتى تمكنت من الدخول إلى الشقة السفلى لشقة الطفل المتدلي منها، وخرجت من نافذتها ممسكاً به بكل ما أوتيت من قوة».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي