pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

في ختام الدور التمهيدي من كأس سمو ولي العهد الـ 29 في كرة القدم

اليرموك والعربي في مواجهة الشباب والتضامن


العربي يسعى إلى تجديد الفوز على التضامن
العربي يسعى إلى تجديد الفوز على التضامن

تستكمل، اليوم، منافسات الدور التمهيدي للنسخة 29 من كأس سمو ولي العهد في كرة القدم بإقامة مباراتين مؤجلتين، تجمع الأولى بين اليرموك والشباب، والثانية بين العربي والتضامن.

ويكمل الفائزان من مباراتي اليوم، عقد الدور ربع النهائي، فيلعب المتأهل من المباراة الأولى مع «الكويت» حامل اللقب الذي جنبه نظام المسابقة خوض الدور التمهيدي، فيما يتواجه الفائز من «الثانية» مع الصليبخات المتأهل على حساب برقان بالفوز عليه بهدف نظيف.

وسبق لأندية الفحيحيل والنصر وخيطان والسالمية أن حجزت مقاعدها في الدور المقبل.

وكان مقرراً إقامة لقاء اليرموك مع الشباب في افتتاح الدور التمهيدي، في 18 يناير الماضي، فيما كانت مواجهة العربي والتضامن مبرمجة في 21 منه، قبل أن يتم تأجيل المباراتين بعدما أظهرت مسحات أجريت للاعبي اليرموك إصابة 9 عناصر منه بـ«كورونا»، فيما كان «الأخضر» يخضع لفترة حجر صحي عقب اكتشاف إصابة عدد من عناصره عشية مواجهة كأس السوبر أمام «الكويت» والتي كان مصيرها التأجيل أيضاً.

وبالعودة إلى لقاءي اليوم، فإن مواجهة اليرموك مع الشباب تمثل امتداداً لصراع الفريقين على تفادي الهبوط في «الممتاز»، حيث يحتلاّن المركزين الأخير وقبل الأخير توالياً.

وتشكل المواجهة فرصة للثأر بالنسبة الى الشباب باعتبار أنه خسر أمام اليرموك في الدوري بهدف، علماً بأنه الفوز الوحيد لـ«أبناء مشرف» في القسم الأول.

ويدخل اليرموك المباراة وسط حالة تجديد «شبه شاملة» طرأت على قائمة لاعبيه الأجانب بعدما قررت الإدارة التعاقد مع كل من الأكوادوري جيري جبريل، المغربي سفيان لكزير، البرازيلي كلادير ماريني والغواتيمالي ماركو راميريز.

وفيما احتفظ النادي بالكولومبي كارلوس ريفاس فقط من بين صفقات الصيف الماضي، تم التخلي عن الإيطالي غوستافو روزا، الكولومبي داروين جوهان، المالي ماكان سامبالي، والبرازيلي رافائيل أوليفيرا.

أما الشباب، فهو الآخر أبرم صفقات عدة محلية وأجنبية.

محلياً، ضم بدر طارق من العربي وحسين الحربي من «الكويت».

وتعاقد «أزرق الأحمدي» مع لاعب «الأخضر»، السوري علاء الدالي، والعاجي أحمد تيتي اللاعب السابق للجهراء والساحل.

ولعب الشباب مع العربي ضمن كأس الاتحاد، خلال فترة التوقف، فخسر 1-5، كما تغلب على الساحل 3-1 ودياً.

وفي المباراة الثانية، سيكون على «الأخضر المتجدّد» أخذ جانب الحذر من التضامن الذي يمر بفترة استقرار.

وشهد العربي تغييرات عدة، في فترة الانتقالات الشتوية، إذ ضم السوداني وليد بخيت «الشعلة»، الليبي محمد صولة، والجزائري طارق بوعبطة، بدلاً من السوريين مارديك ماردكيان وعلاء الدالي، والتونسي أيمن محمود، فيما احتفظ بالثنائي، الليبي السنوسي الهادي والكرواتي جوسيب كنيزيفيتش.

ويبدو الفريق في حالة معنوية عالية بعدما أنهى القسم الأول من «الممتاز»، قبل التوقف، بفوز ثمين على «الكويت» خلط فيه أوراق المنافسة وتقدم إلى منطقة الصدارة.

أما التضامن، فلم يجرِ أي تغيير على قائمة الأجانب محتفظاً بالبحرينيين عبدالله الهزاع وعلي حرم والهولنديين رولي نوناتو وكوينسي هوي والتوغولي أولوج بلاكا، وضم لاعباً محلياً هو المدافع المخضرم عامر معتوق من القادسية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي