pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تقرير

7 مليارات يورو خسائر الأندية الأوروبية

أفاد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» في تقرير نُشر، أمس، بأن وباء «كورونا» كلّف كرة القدم الأوروبية 7 مليارات يورو في موسمين، مبرزاً انخفاضاً حاداً في سوق الانتقالات للسنتين الماليتين 2019-2020 و2020-2021.

وأوضح أن الأندية واجهت عجزاً قدره 4 مليارات يورو في 2019-2020، و3 مليارات في السنة المالية التالية، بعد 20 عاماً من النمو المستمر.

وأضاف أنه بسبب الفيروس شهدت عائدات التذاكر انخفاضاً حاداً نتيجة الملاعب الفارغة (مع خسارة إيرادات قدرها 4.4 مليار يورو)، وانخفاض الأنشطة التجارية والرعاية (نحو 1.7 مليار يورو)، فيما تأثرت حقوق البث التلفزيوني بشكل طفيف (0.9 مليار).

وتطابق هذه النتائج التوقعات التي كشفت عنها الهيئة القارية، في مايو 2021، والتي توقعت انخفاضاً قدره 7.2 مليار يورو على مدار عامين لـ711 نادياً في الدرجة الأولى في أوروبا.

وتتضمن هذه الدراسة الجديدة النتائج الموحدة لهذه الأندية في العام 2020، فضلاً عن المحصلات المالية المتوقعة لـ95 فريقاً كبيراً في العام 2021، ولاسيما تلك التي لعبت خلف الأبواب المغلقة.

وتسببت هذه الأشهر الطويلة من الملاعب الخالية من الجماهير في انخفاض حاد في إيرادات التذاكر، حيث تراجعت بشكل كبير وبنسبة 88 في المئة في 2021 مقارنة بالعام 2019.

كما قام الاتحاد الأوروبي بتحليل تأثير الفيروس على سوق الانتقالات.

وأوضح أن «عائدات الانتقالات انخفضت بنسبة 40 في المئة خلال صيف 2020 ويناير 2021 وصيف 2021» مقارنة بمستواها الأصلي، مشيرة إلى أن الاندية الأوروبية أنفقت 3.8 مليار يورو في صيف 2021 مقارنة بـ6.5 مليار في فترة الانتقالات الصيفية للعام 2019.

وتراجعت مداخيل باريس سان جرمان بين عامي 2019 و2020، بنسبة 15 في المئة إلى 560 مليون يورو. ومع ذلك، فهو من بين الخمسة الأوائل الأعلى إيرادات في أوروبا خلف برشلونة الإسباني وغريمه ريال مدريد وبايرن ميونيخ الألماني ومانشستر يونايتد الإنكليزي.

وفي الواقع، تم إنفاق 950 مليون يورو الشهر الماضي في أوروبا، وفقاً لتقديرات الاتحاد الأوروبي للعبة. وهو انخفاض إجمالي بنسبة 10 في المئة فقط مقارنة بمتوسط فترة الانتقالات الشتوية بين 2017 و2019.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي