pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ديوكوفيتش يكشف ما حدث قريباً

الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش مستقبلاً نوفاك ديوكوفيتش (أ ف ب)
الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش مستقبلاً نوفاك ديوكوفيتش (أ ف ب)

يُخطط الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول عالمياً، أمس، لتقديم في الأيام المقبلة «نسخته» عما حصل معه وأدى إلى ترحيله من أستراليا، قُبيل انطلاق منافسات باكورة البطولات الأربع الكبرى في التنس.

وتم إلغاء تأشيرة دخول «ديوكو» الشهر الماضي فور وصوله إلى أستراليا تمهيداً للدفاع عن لقبه بطلاً لاستراليا المفتوحة على خلفية عدم تلقيه اللقاح المضاد لفيروس «كورونا»، قبل أن يُقرّر البقاء خارج الأضواء منذ عودته إلى بلده، حيث لم يظهر سوى في مناسبات نادرة.

وقال ديوكوفيتش (34 عاماً)، الفائز ببطولة أستراليا 9 مرّات، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش في بلغراد: «أناشد التحلّي بالصبر وفي الأيام السبعة إلى العشرة المقبلة سأتحدث إلى وسائل الإعلام بشكل أكثر شمولاً حول روايتي للقصة».

ولم يقدّم أيّ تفاصيل إضافية عن خططه المستقبلية، في حين شكر رئيس البلاد والشعب الصربي على الدعم الذي قدموه له خلال محنته.

وفي حين لم يكن ديوكوفيتش قادراً على الدفاع عن لقبه بحثاً عن لقبه الـ21 في البطولات الكبرى، شاهد الإسباني رافايل نادال، ينتزع اللقب في ملبورن للمرّة الثانية في مسيرته ويفكّ ارتباطه معه ومع السويسري روجيه فيدرر، بلقبه الـ21 التاريخي في غراند سلام (فاز على الروسي دانيال مدفيديف).

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي