pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

التوصية بتوزيع 5 في المئة نقداً ومثلها منحة عن العام 2021

«المتحد» ينمو بأرباحه إلى 31.2 مليون دينار


- أنور المضف: متفائلون بالوضع الاقتصادي خلال 2022
- جهاد الحميضي: «المتحد» سيستمر في تطوير كافة أعمال خاصة الرقمية
- على الهامش
- 4.57 مليار موجودات بنمو 7.4 في المئة
- 3.11 مليار ودائع العملاء بزيادة 3.3 في المئة
- 467 مليوناً حقوق المساهمين

حقق البنك الأهلي المتحد صافي أرباح بقيمة 31.2 مليون دينار بربحية 11.5 فلس للسهم خلال 2021، بنمو 5.1 في المئة مقارنة مع 29.7 مليون بربحية 12.3 فلس للسهم في 2020، في حين بلغ رصيد إجمالي الموجودات 4.57 مليار دينار نهاية ديسمبر الماضي.

ونمت محفظة التمويل 7.4 في المئة إلى 3.34 مليار دينار في نهاية ديسمبر 2021 مقابل 3.11 مليار في 2020، بينما ارتفعت ودائع العملاء إلى 3.11 مليار دينار بنسبة نمو 3.3 في المئة عن 2020 حين بلغت آنذاك 3.01 مليار.

وبلغ إجمالي حقوق المساهمين 467 مليوناً بنهاية ديسمبر 2021، بينما حافظ البنك على صلابة نسبة كفاية رأس المال قبل توزيعات الأرباح بنسبة 18.2 في المئة بتاريخ 31 ديسمبر 2021 متجاوزة المستوى المطلوب من قبل الجهات الرقابية.

وحافظ البنك على نهج متحفظ لإدارة المخاطر، ما ساهم في تحسين جودة الأصول وخفض نسبة التمويل غير المنتظم إلى 1.87 في المئة مع نسبة تغطية 229 في المئة مع الضمانات اعتباراً من نهاية 2021.

وانخفضت توزيعات أرباح الودائع بنسبة 33.7 في المئة مقارنة بالعام الماضي، نتيجة لزيادة الاعتماد على حسابات ودائع الأفراد، كما انخفضت مخصصات مديني التمويل 11.5 في المئة مقارنة بالعام الماضي في إشارة إلى تحسن جودة الأصول.

واقترح مجلس إدارة البنك توزيع أرباح نقدية 5 في المئة بقيمة 5 فلوس للسهم، و5 في المئة منحة عن كل 100 سهم، على أن تخضع هذه التوصية لموافقة المساهمين في الجمعية العامة السنوية والمتوقع انعقادها في مارس 2022.

نتائج مرضية وأفاد رئيس مجلس إدارة البنك، الدكتور أنور المضف، بأن «المتحد» حقق نتائج مرضية عن 2021، تؤكد من جديد قدرته على استيعاب الصدمات وصلابة مركزه المالي والحفاظ على مستوى ربحية مناسب، معتمداً على إستراتيجية متحفظة ونزعة متدنية للمخاطر، بالإضافة إلى أدائه المتوازن واحتفاظه بقدرته على النمو.

وأشار المضف إلى النجاح الكبير الذي حققه البنك في الإصدار الثاني من صكوك مضاربة غير قابلة للتحويل إلى أسهم، ضمن الشريحة الأولى الإضافية من رأس المال بقيمة 600 مليون دولار لتدعيم قاعدة رأس المال، ما يعكس مجدداً صلابة مركزه المالي وثقة المستثمرين بأدائه.

وأكد حرص «المتحد» على تطبيق أعلى معايير الحوكمة، وأن المسؤولية المجتمعية والاستدامة تأتي على رأس اهتماماته، لافتاً إلى أنه يواصل جهوده لتحقيق المواءمة بين الحفاظ على صحة وسلامة موظفيه وعملائه من جهة، وبين ضمان استمرار تقديم خدماته المصرفية بما يحافظ على رضا العملاء.

تفاؤل اقتصادي

وأعرب المضف عن تفاؤله بالوضع الاقتصادي خلال 2022، مستنداً على تعافي أسعار النفط، والذي انعكس إيجاباً على مشروع موازنة السنة المالية (2022-2023)، بانخفاض في العجز بلغ 74.2 في المئة مقارنة بموازنة العام الماضي، متوقعاً أن يتبع ذلك تحسن في الإنقاق الحكومي وانتعاش المشاريع الحيوية بما يعود بالنفع على القطاع المصرفي.

ورأى أن التحسن الملموس في أداء بورصة الكويت وسوق العقار، سيؤدي حتماً إلى تعزيز قيمة ضمانات التمويل، والذي من شأنه رفع جودة أصول البنوك.

ورجح أن يشهد 2022 ارتفاعاً في أسعار الفائدة عالمياً، وهو بلا شك وضع مناسب وجيد للقطاع المصرفي من حيث التأثير الإيجابي على حقوق المساهمين وصافي ربحية التمويل وعلى العائد على حقوق المساهمين.

وشكر المضف كل من ساهم في تحقيق هذه النتائج خصوصاً المساهمين لثقتهم المستمرة ولموظفي البنك الذين أظهروا التزاماً وتفانياً كبيراً، مشيداً ببنك الكويت المركزي وبدعمه المستمر، ومؤكداً التزام «المتحد» بتقديم أفضل تجربة مصرفية لعملائه.

تدعيم رأس المال

من جهتها، أفادت الرئيسة التنفيذية للبنك، جهاد الحميضي، بأن «المتحد» حقق نتائج ثابتة رغم استمرار حالة عدم اليقين، وظهور سلالات متحورة من كورونا، معربة عن سعادتها بنمو الأرباح المدفوع بأداء تشغيلي قوي.

وقالت إن البنك استطاع مواصلة تطبيق إستراتيجيات عمله وخططه للنموّ وتقديم أفضل الخدمات والمعاملات المصرفية، وسيستمر في العمل على تطوير الأعمال بكل المجالات خصوصاً التحول الرقمي، في وقت يبقى استقطاب الخبرات والكفاءات الكويتية على رأس أولوياته.

وأضافت الحميضي أن «المتحد» واصل خلال 2021 حصد الجوائز من كبرى المجلات العالمية المعروفة، ونجح بتدعيم رأسماله من خلال إصدار صكوك مضاربة غير قابلة للتحويل إلى أسهم ضمن الشريحة الأولى الإضافية من رأس المال بقيمة 600 مليون دولار، لتدعيم قاعدة رأس المال، بحيث تجاوزت الاكتتابات في هذه الصكوك 1.8 مليار دولار، بما يغطي 3 أضعاف حجم الإصدار المستهدف، في وقت يمنح الإصدار معدل أرباح يبلغ 3.875 في المئة سنوياً يتم توزيعه بصورة نصف سنوية.

وذكرت أنه تم إدراج هذه الصكوك بنجاح كبير في كل من بورصة «ناسداك دبي»، وبورصة «يورونكست» في دبلن، ما عكس مركز «المتحد» القوي كمؤسسة مالية إسلامية رائدة في على مستوى المنطقة ككل، وبما يؤكد ثقة المستثمرين في إدارته وبأدائه وبأعماله، موضحة أن الإقبال الكبير الذي شهده هذا الإصدار للصكوك يبين بوضوح ثقة السوق في إستراتيجية نمو البنك.

عروض رقمية

وأكدت الحميضي أن «المتحد» سيواصل التركيز على توسيع نطاق العروض الرقمية، من خلال تعزيز نموذجه التشغيلي، ومواصلة القيام باستثمارات إستراتيجية في منصاته التكنولوجية، بما يوفر تجربة سلسة للعملاء، ما يضمن استمراره في تحقيق عائدات مجزية للمساهمين، وتعزيز مكانته في ظل التغييرات التي تحيط بقطاع الخدمات المصرفية.

وتابعت الحميضي أن «المتحد» مستمر في تشجيع وتأهيل موظفيه وتطوير قدراتهم في مختلف الإدارات والمستويات الإدارية، إيماناً من إدراكه بأن العنصر البشري المحور الأساسي للنجاح، وأن استثمار البنك في ثروته البشرية يعد أفضل استثمار للنهوض بالأداء والكفاءة في العمل في مختلف المجالات، لما يحققه من انعكاس مباشر على التميز في رضا العملاء، وتحقيق مستوى أداء رفيع يعزز من مكانته الفريدة.

وشكرت إدارة وموظفي البنك على ما أبدوه من تعاون وإخلاص لمواجهة تحديات «كورونا»، وأكدت جهوزية «المتحد» ومتانة وضعه المالي بما سيمكنه دائماً من التعامل مع التطورات المختلفة، كما ستمكنه من الاستفادة من التعافي الاقتصادي.

حصد الجوائز

واصل «المتحد» خلال 2021 تحقيق النجاح بالاعتماد على نموذج أعمال مرن وإستراتيجية عمل واضحة لتحقيق نمو مستدام، ما يتضح من خلال نيله لباقة جوائزعالمية مرموقة.

وتُوجت الحميضي بجائزة الرئيس التنفيذي للقطاع المصرفي بالكويت لعام 2021، من مجلة «غلوبل بانكنغ آند فاينانس ريفيو»، تقديراً لقيادتها القوية وإستراتيجيتها ورؤيتها التي ساهمت بشكل كبير في نجاح عمل «المتحد».

وحصل البنك على جائزة أفضل بنك إسلامي في الكويت لعام2021 من مجلة «asiamoney»، تقديراً لريادته ودوره في دعم النمو الاقتصادي مع إعطاء الأولوية لسلامة العملاء والموظفين على حد سواء، واستخدامه للتكنولوجيا لأتمتة عملياته الرئيسية وتقليل وقت تنفيذ المعاملات بشكل كبير.

ويأتي ذلك بجانب النجاح في التكيّف مع ظروف التباعد الاجتماعي التي فرضتها جائحة «كوفيد 19»، والتعاون مع الجهات المختصة لتقديم خيارات «أعرف عميلك» الرقمية.

وحصد البنك جائزة أفضل موقع متكامل للخدمات المصرفية للشركات في الكويت لعام 2021 من (غلوبال فاينانس)، ما أكد مجدداً نجاح جهوده المستمرة في تبسيط مسار الأعمال المالية للشركات من خلال تبني حلول مصرفية مواكبة للتطور الرقمي.

وجاء اختيار مدير عام تقنية المعلومات في«المتحد»، عبدالله يوسف جراغ لجائزة أفضل رئيس تقنية معلومات بالكويت للعام 2021 من مجلة «غلوبال بانكينغ آند فاينانس»، بمثابة اعتراف بحرص البنك على ضم أفضل العناصر من الكفاءات الوطنية المتميزة.

وحصد «المتحد» أيضاً جائزة أفضل بنك في الخدمات المصرفية الخاصة في الكويت في 2021 من مجلة «إنترناشيونال بيزنس»، تقديراً لنجاحه في ابتكار نموذج خدمات ناجح لعملاء الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي