pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

وفقاً لتوصية مجلس الإدارة بعد ارتفاع أرباحها إلى 44.9 مليون دينار

«stc» تقفز بتوزيعاتها إلى 60 في المئة نقداً و100 في المئة منحة


- محمود عبدالرحمن: 2021 حافل بالإنجازات التشغيلية والمالية رغم بيئة العمل الصعبة
- التوزيعات المقترحة من الأعلى بالمنطقة
- مزيد الحربي: إستراتيجية التحول الرقمي عامل رئيسي في نجاحنا وإسهاماتنا
- تفعيل سياسة متوازنة لكفاءة مستوى التكاليف وتعزيز الربحية

حققت شركة الاتصالات الكويتية (stc) صافي أرباح بقيمة 44.9 ملوين دينار بربحية 90 فلساً للسهم خلال العام 2021، بنمو 40 في المئة عن 2020، لافتة إلى أنها سجلت إيرادات بقيمة 296.3 مليون دينار، وأرباحاً قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنحو 79.6 مليون دينار.

وبلغ إجمالي الموجودات 393.8 مليون دينار، وحقوق المساهمين 237.2 مليون دينار، في حين وصلت القيمة الدفترية للسهم إلى 475 فلساً، بينما بلغت قاعدة العملاء مليوني عميل.

وأوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بواقع 60 في المئة أي 60 فلساً للسهم الواحد، وبتوزيع أسهم منحة مجانية بنسبة 100 في المئة من رأس المال المصدر والمدفوع بإصدار 499.36 مليون سهم جديد توزع كأسهم منحة مجانية على المساهمين، على أن تخضع هذه التوصية لموافقة الجمعية العامة السنوية.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة، الدكتور محمود عبدالرحمن، إن 2021 كان حافلاً بالإنجازات التشغيلية والمالية التي حققتها «stc» رغم بيئة العمل الصعبة التي فرضتها أزمة «كوفيد-19» على سوق الاتصالات الكويتي والذي أثبت صموده ومرونته في التصدي للمخاطر الاقتصادية.

وأكد حرص «stc» على تحديث نموذج وإستراتيجية أعمالها لتلبية النمو المستمر والهائل في خدمات الاتصالات الرقمية، من خلال تقديم حلول تقنية متكاملة وحلول لقاعدة بيانات الشركات، والتي من شأنها تمكين ودعم عملية التعافي الاقتصادي والاجتماعي جراء أزمة «كوفيد-19»، ما سيؤدي بدوره إلى تحسين أدائها التشغيلي والمالي مع التطلع إلى تحقيق أداء مميز في الفترات المقبلة.

وأشار إلى أنه «على الرغم من استمرار التداعيات السلبية التي خلفتها الأزمة الاقتصادية الحالية جراء «كوفيد-19» على مستوى العالم في معظم القطاعات، إلا أننا متفائلون في شأن مستقبل الأعمال، ولهذا نسعى دائماً نحو التجدد والابتكار في كل ما نقدمه لعملائنا، وتوسيع قنوات التواصل السهلة والميسرة لتوفير خدمة أفضل وأسرع».

ولفت إلى اعتماد «stc» بشكل كبير على توفير حلول رقمية وتقنية متكاملة ومتطورة ومبتكرة للأفراد والشركات على حد سواء، وأنها تمكنت من تحقيق هذه النتائج من خلال اعتماد نموذج تشغيلي مرن بالإضافة إلى مرونتها بتطبيق إستراتيجية للتحول الرقمي وتقديم حلول تقنية متكاملة، بما يخدم توجهات حكومة الكويت فيما يتعلق بالتباعد الاجتماعي للأفراد والشركات.

مساهمات اجتماعية

وشدد عبدالرحمن على حرص «stc» منذ بداية الجائحة على التزامها التام بتحسين الوضع الصحي للمجتمع المحلي والتقليل من الأثر البيئي، من خلال المشاركة والمبادرة بتنفيذ عدد من الأنشطة التي تسهم في قطاعات الرعاية الصحية والرياضة والتعليم والمشاريع الخاصة.

ولفت إلى أنه وانطلاقاً من تركيزها المتواصل على الالتزام بقواعد وأنظمة الحكومة، تقوم الشركة بتطوير برامجها الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات على أفضل وجه، لترك بصمة إيجابية على الأجيال الحالية والمقبلة في الكويت.

وقال «بلغت إجمالي موجودات الشركة 393.8 مليون دينار نهاية عام 2021، وارتفعت إجمالي حقوق مساهمينا 7 في المئة إلى 237.2 مليون دينار، ونتمتع بملاءة مالية قوية على مستوى شركات الاتصالات في الشرق الأوسط».

وبيّن عبد الرحمن أن التوزيعات المقترحة من إدارة الشركة تعتبر هذه التوزيعات من الأعلى في المنطقة في ظل استمرار تداعيات أزمة «كوفيد-19»، والتحفظ على مستويات السيولة النقدية، منوهاً بأن «stc» أثبتت قدرتها من خلال الحفاظ على تدفقات نقدية نتجية نموذج الأعمال الناجح والتخطيط المالي، الذي يضمن تحقيق عوائد ونتائج مالية جيدة تمكنها من توزيع أرباح سنوية بشكل مستدام تصب في مصلحة مساهميها.

عام استثنائي

من ناحيته، قال الرئيس التنفيذي في الشركة، المهندس مزيد الحربي، إنه بالرغم من جميع التحديات إلا أن 2021 كان استثنائياً بكل المعايير بفضل إستراتيجية «stc» المتقدمة وتفاني موظفيها في تقديم ما هو أفضل دائماً لتحقيق أهدافها وتلبية حاجات العملاء من الأفراد والشركات، وخلق قيمة مضافة وعوائد أفضل لمساهميها.

وأضاف أن إستراتيجية التحول الرقمي التي وضعتها «stc»، ونفذتها على مدى السنوات القليلة الماضية، كانت عاملاً رئيسياً من عوامل النجاح التي ساعدتها في إسهاماتها العديدة في الاقتصاد المحلي والمبادرات الحكومية، والطلب المتزايد على الحلول الرقمية وتكنولوجيا المعلومات. ولفت إلى تحقيق «stc» هذا العام لإنجاز كبير تجسد في الحصول على موافقة الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات (CITRA)، لإطلاق شبكة اتصالات متنقلة افتراضية (MVNO) الأولى من نوعها في الكويت، بحيث حصلت «فيرجين موبايل الكويت» بالتعاون مع شركة «فيرجن موبايل الشرق الأوسط وأفريقيا» على الرخصة.

وتابع أنه من خلال هذا الترخيص سيتسنى لـ «فيرجن موبايل الكويت» العمل باستخدام شبكة الاتصالات السلكية واللاسلكية لـ «stc»، بصفتها المزود لتلك الخدمة للمشغل الافتراضي، والذي من شأنه تقديم خطط الدفع المسبق للمستهلكين، ما يجعلها أول شركة تقدم خدمة اتصالات افتراضية في البلاد.

«البوابة الإلكترونية»

وأفاد الحربي أنه انسجاماً مع استراتيجية الشركة التي ترتكز على توسيع نطاق الأنشطة، والانتقال من الخدمات التقليدية إلى الخدمات الرقمية والحلول المعلوماتية المتطورة في مجال الاتصالات المتكاملة والحلول المتقدمة، وقعت «stc» نهاية 2021 العقد الإلزامي لشراء كامل رأسمال شركة البوابة الإلكترونية القابضة وشركاتها التابعة.

واعتبر أنه من شأن هذا الاستحواذ على «البوابة الإلكترونية»، وهي إحدى أبرز الشركات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، تعزيز قدرات «stc» الداخلية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، تماشياً مع التطورات العالمية السريعة.

تلبية الطموحات

لفت الحربي إلى تمكن «stc» من تحقيق نتائج مالية جيدة تلبي طموحات مساهميها، في ظل الأوضاع الراهنة والمنافسة الشديدة، بحيث بلغ إجمالي الإيرادات 296.3 مليون دينار بنمو 4.6 قي المئة خلال 2021، مرجعاً سبب هذا الارتفاع إلى الخدمات والباقات الذكية التي تلبي حاجات معظم شرائح العملاء الأفراد، ونمو قطاع الأعمال بفضل تنفيذ إستراتيجية التحول الرقمي وتقديم حلول تقنية متكاملة للشركات الخاصة والقطاعات الحكومية، ودفع أعمالها إلى مجالات جديدة من النمو المستدام.

وأفاد أن ذلك يأتي عبر سلسلة من المبادرات المبتكرة التي تستهدف الارتقاء بمستوى الكفاءة التشغيلية، وتقديم أفضل الخدمات والمنتجات التي تلبي احتياجات عملائها في ظل أزمة «كوفيد-19»، والمتطلبات التي نتجت عنها، فضلاً عن دعم الأعمال من خلال البنية التحتية المتطورة بأفضل وأوسع تغطية لشبكة الجيل الخامس.

وتابع الحربي أن هذه النتائج أثمرت عن نمو الدخل قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 8.5 في المئة بحيث بلغ 79.6 مليون دينار في 2021، في حين بلغ هامش الدخل قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء 27 في المئة.

وأشار إلى أن «stc» تعمل على تفعيل سياسة متوازنة لكفاءة مستوى التكاليف وذلك للوصول إلى أفضل النتائج وتعزيز الربحية، عبر اعتماد خطط مالية فعالة على صعيد النفقات التشغيلية والرأسمالية، بحيث تمكنت من هيكلة النفقات الرأسمالية، لا سيما بعد الآثار السلبية التي خلفتها الأزمة الاقتصادية الحالية لضمان سيولة التدفقات النقدية في ظل الظروف الراهنة.

وتابع أن النتائج المالية في نهاية عام 2021، أثبتت قدرة الشركة على المنافسة، وتعزيز مكانتها كثاني أكبر شركة اتصالات من حيث حصتها السوقية من حجم الإيرادات في قطاع الاتصالات الكويتي بنسبة تصل إلى نحو 36 في المئة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي